Skip to main content
فهرست مقالات

فتاوی المنار

(12 صفحه - از 90 تا 101)

خلاصه ماشینی:

"ولکن المسلمین اتبعوا سنن من قبلهم شبرا بشبر وذراعا بذارع ، کما أخبرالنبی صلی الله علیه وسلم فاتخذوا قبور الأنبیاء والصالحین مساجد وبنوا علیهاالقباب وأوقدوا علیها السرج وصاروا یصلون إلیها ویطوفون بها کالکعبة ، ووجدمن علماء التقلید فیهم من یبیح لهم هذه البدع ، کما أباحها أمثالهم لأهل الکتاببشبهة التفرقة بین العبادة للقبور والتبرک بها ، وهل هذا التبرک غیر المشروع إلاعمل یتقرب به إلی الله تعالی بما لم یشرعه ؟ وهل للعبادة معنی إلا هذا ؟ وهلکانت آلهة قوم نوح إلا رجالا صالحین عظموهم بعد موتهم وصوروهم للتذکیروالاقتداء بهم ، حتی انتهی بهم ذلک إلی عبادتهم بالدعاء وغیره ، کما رواه البخاریعن ابن عباس رضی الله عنه ، وقد سمعت بعض الرهبان من النصاری یقولونفی الصور التی فی الکنائس : نحن لا نعبدها وإنما نتخذها للتذکار والتبرک !وهذا جهل بمعنی العبادة ، وقع فیه من اتبع سننهم من المسلمین ؛ وإنما سکتأکثرعلماء السوء عن هذه البدع ؛ لأن الذین فعلوها هم الملوک والأمراء الذینیرائیهم ویتأول لهم علماء الدنیا ، وتبعتهم العامة ، والعامة قوة تراءی کالملوک ،وقد عد الفقیه ابن حجر الهیتمی الشافعی هذه الأعمال من الکبائر فی زواجره نقلاواستدلالا فقال : الکبیرة الثالثة و4 و5 و6 و7 و8 والتسعون : اتخاذ القبور مساجد ،وإیقاد السرج علیها واتخاذها أوثانا والطواف بها واستلامها والصلاة علیها ، واستدلعلیها بطائفة من الأحادیث الواردة فی النهی عنها والوعید علیها ، وقد تقدم ذکربعضها ، ثم قال ما نصه :( تنبیه ) : عد هذه الستة من الکبائر وقع فی کلام بعض الشافعیة وکأنه أخذذلک مما ذکرته من هذه الأحادیث ، ووجه أخذ اتخاذ القبور مسجدا منها واضح ؛ لأنه لعن من فعل ذلک بقبور أنبیائه ، وجعل من فعل ذلک بقبور صلحائه شر الخلقعند الله یوم القیامة ، ففیه تحذیر لنا کما فی روایة ( یحذر ما صنعوا ) أی یحذرأمته بقوله لهم ذلک ، من أن یصنعوا کصنع أولئک فیلعنوا کما لعنوا ، واتخاذ القبرمسجدا معناه الصلاة علیه أو إلیه وحینئذ فقوله : ( والصلاة إلیها ) مکرر ، إلا أنیراد باتخاذها مساجد الصلاة علیها فقط ، نعم إنما یتجه هذا الأخذ إن کان القبر قبرمعظم من نبی أو ولی کما أشارت إلیه روایة ( إذا کان فیهم الرجل الصالح ) ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.