Skip to main content
فهرست مقالات

المقال الرابع (مقدمة تاریخیة للرد علی مجلة مشیخة الأزهر فی تصدی المنار للإصلاح و مقاومة الشیوخ له)

(7 صفحه - از 698 تا 704)

کلید واژه های ماشینی : للرد علی مجلة مشیخة الأزهر، المنار، مجلة المنار ومجلة مشیخة الأزهر، الأزهر، مقدمة تاریخیة للرد علی مجلة، الأزهر والحکومة علی صاحب المنار، مشیخة الأزهر والحکومة علی صاحب، مجلة مشیخة الأزهرفی تصدی المنار، علی مجلة مشیخة الأزهرفی تصدی، الأستاذ

خلاصه ماشینی:

"وقد دخل المنار فی السنة العشرین ، ولم ینتقده أحد من الأزهریین ، إلا أنه قامفی هذا العام شاب متخرج فی الأزهر فنشر فی بعض الجرائد الساقطة مقالات سبفیها صاحب المنار وکفره ، بانیا ذلک علی زعمه أنه أنکر کون آدم أبا لجمیع البشر ،علی أن المنار قد صرح بإثبات هذه الأبوة تصریحات آخرها ما فی الجزء الأولمن المجلد التاسع عشر ، وزعمه أنه فضل شبلی شمیل علی الخلفاء الراشدین ،ویعلم کذب هذا الزعم مما نشرناه فی شمیل من ترجمة وتأبین ، ومن لا یزعه هدیالقرآن عن السب والکذب والبهتان ، قد یزعه عقاب السلطان ، لهذا رفع أحد کبارالمحامین عنا أمر هذا الطعن إلی محکمة الجنایات ، بعد أن أنذرنا بذلک کاتبالمقالات ، ونصحنا له بلسان بعض ذوی رحمه وصحبه بأن یستحلنا تائبا من ذنبه ،فلم یزده ذلک إلا إصرارا علی الذنب وتمادیا فی الطعن والسب ؛ ولکنه جنح فیالمحکمة للسلم ، وطلب هو وصاحب الجریدة من رئیسها الصلح ، علی أن یعتذراعما اتهما به من المطاعن الشخصیة ، ویعترفا باحترام عقیدة صاحب المنار وآرائهالدینیة ، وأمضیا عبارة فی ذلک أثبتت فی محضر القضیة ، وقد قبلنا ذلک منهما ،وکان خیرا لهما لو فعلاه من تلقاء أنفسهما ، علی أنهما عادا إلی هذیانهما ، ولا قیمةعندی لمثل هذا الکلام ؛ فإنه مما یقال لصاحبه سلام ؛ وإنما ذکرناه فی فاتحة المنارالتی نشیر فیها عادة إلی ما تجدد فی تاریخ الإصلاح تمهیدا لذکر ما قیل إنه ترتبعلی تلک القضیة ، من تألیف جمعیة أزهریة لأجل البحث عن أغلاط المنار الدینیةوالعلمیة وبیانها للناس وللحکومة المصریة ، ذکرت ذلک الجریدة التی وقفت نفسهاعلی الطعن فی صاحب المنار ، متوهمة أنه سیترتب علیه إبطال المجلة أو إخراجصاحبها من هذه الدیار ؛ لأن عند أعضاء هذه الجمعیة من حقائق العلوم الأزهریةما لیس عند صاحب المنار الذی تلقی العلم فی البلاد السوریة ، فنقول للواهمین ،ولمن یمدونهم فی غیهم من المغرورین : إنا نعلم من کنه علم الأزهر ما لا تعلمون ،فاعملوا علی مکانتکم إنا عاملون وانتظروا إنا منتظرون { وقل اعملوا فسیری اللهعملکم ورسوله والمؤمنون وستردون إلی عالم الغیب والشهادة فینبئکم بما کنتمتعملون } ( التوبة : 105 ) ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.