Skip to main content
فهرست مقالات

ملاحظات أساس حول مسألة الدولة الفلسطینیة

(7 صفحه - از 109 تا 115)

کلید واژه های ماشینی : فلسطین، دولة، کانت، الفلسطینی، الکیان، مسألة الدولة الفلسطینیة، الصراع ضد العدو الصهیونی، شعبنا، الدولة القومیة، الأمة

خلاصه ماشینی:

"فالمهم،ان انهیار سلطة الکنیسة و من ثم کسر اطار الدولة الرومانیة المقدسة أدی بعد سلسلة من المذابح(أهمها حرب الثلاثین عاما)إلی‌ قیام الکنائس المستقلة و المقاطعات المستقلةنت حولها- أوبها-کما أطلق عنان البرجوازیة الناشئة نحو النهب‌ الخارجی،بما فی ذلک استعمار الأمریکیتین و استعباد الأفارقة و نهبهم-ثم استعمار الشرق الأقصی-و لم تبدأ الدولة الحدیثة فی تحدید شکلها النهائی أو حتی شبه‌ النهائی إلا فی القرن التاسع عشر،بعد هزیمة نابلیون‌ و تحرک طموحات الطبقة الجدیدة نحو توحید أسواقها الداخلیة و بناء جیوش کبری أنظمة أکثر تعقیدا قادرة علی خوض الصراع حول(الخارج)و أسواقه و مستعمراته‌ و ثراوته. و ندرک بالتالی أن مجموع حلقات الصراع قد أو صلت الامور فی هذه المرحلة إلی أن یری قطاع کبیر من‌ شعبنا المجاهد أن الاستقلال الوطنی الفلسطینی یعنی فی‌ صیغته النهائیة نفیا للمشروع الصهیونی،و لذا فنحن أولا و قبل کل شی‌ء مع فلسطین کل فلسطین من نهرها إلی‌ بحرها،مستقلة و حرة،ان کان لا بد أن یکون هناک‌ کیان فلسطینی مستقل عن بقیة أجزاء الأمة. و قبل أن نحدد موقفنا ازاء ذلک الوضع نجد من‌ الضروری أن نذکر بالمحاذیر المتعلقة بالاستمرار نحو طرح‌ ذلک المشروع الساحة الفلسطینیة و العربیة و الاسلامیة: 1-اننا نری و من البدایة أن معادلة القوة الاقلیمیة و الدولیة،و ذلک الارتباط العضوی بین المشروع‌ الصهیونی و المشروع الاستعماری الغربی،و عوامل الفکر و الاسطورة الدینیة و السیاسیة داخل الکیان الصهیونی، جمیعا لا تشیر إلی أن هناک اتجاها لدی العدو لتقدیم و لو حتی مثل هذا التنازل."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.