Skip to main content
فهرست مقالات

بیان نکث الناکث المتعدی بتضعیف الحارث

مصحح:

نویسنده:

(37 صفحه - از 257 تا 293)

کلید واژه های ماشینی : الحارث، حدیث، کلام، رحمه‌الله‌تعالی، الألبانی، تعالی، الذهبی، الجرح، أئمة، حدیثه

خلاصه ماشینی: "ومما یضحک ، ویجعل حبوتک تنحل عجبا من هذا الألبانی؛ أنه جعل قولشعبة : «لم یسمع أبو إسحاق منه إلا أربعة أحادیث» مما یجرح به الحارث ، مع أن هذا لا دخل له فی باب الجرح مطلقا عند أهل الحدیث النقاد ، وإنما هو إخبار عن کون أبی إسحاق لم یکن من المکثرین عن الحارث لا غیر ، کما أن عددا من المشاهیر الثقات من رجال الصحیح لم یرو عنهم بعض الأئمة إلا حدیثا واحدا ، فضلا عن أربعة ، ولم یقل أحد إن ذلک جرح لهم ، وهذا موضوع معروف بین أهل الحدیث ، وألفوا فیه التآلیف ، بل یوجد هذا حتی فی الصحابة ، ففیهم عدد کبیر لم یرو عنهم الرواة إلا حدیثا واحدا ، أو ثلاثة ، أو أربعة . وبعد؛ فقد تبین مما ذکرناه فی هذه السطور ، وأشرنا إلیه فی هذه الورقات الیسیرة؛ أن القول بأن الحارث ثقة ، هو قول الجمهور ، وهو الذی مشی علیه أصحاب السنن ، وعلیه کان أهل الکوفة ، وقد کانت عامرة بالأئمة من علماء التابعین وفقهائهم وغیرهم ، وأن القول بأنه غیر ثقة لا نصیب له من الصواب ، لأنه لا یؤیده دلیل ولا برهان ، ولا تشهد له قواعد علم الحدیث التی یحتکم إلیها عند الخلاف ، ویرجع إلی فصلها عند النزاع ، وإن کان الألبانی لا یقول بقاعدة ، ولا یرجع إلی أصل یحتکم إلیه ، وهو یخترع القواعد علی حسب ما یظهر له ویرید فهمه ، ولهذا تجده فی کلامه علی الأحادیث یصحح ویضعف ، ویثبت ویبطل بما یخالفه هو ـ نفسه ـ إذا اقتضی نظره وجداله وخصامه ولدده ذلک ، لأن قواعده مبعثرة ، فلا هی تابعة لأهل الحدیث ، ولا لأهل الأصول ، ولا للفقهاء ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.