Skip to main content
فهرست مقالات

حدیث الشهر: الشعب أم النظام؟

نویسنده:

(4 صفحه - از 8 تا 11)

کلید واژه های ماشینی : النظام، عدم تساوی أبناء الطائفة الواحدة، لبنان، المساواة، القانون، أبناء الطائفة الواحدة، الحیاة السیاسیة، ینتخب ممثلی، النص، عدم المساواة

خلاصه ماشینی:

"2-فی عدم المساواة بین أبناء الطائفة الواحدة: إن هذه الظاهرة اللادستوریة تمیز الحیاة السیاسیة اللبنانیة و تأتی توضیحا أشد عنفا لسبب عدم تساوی اللبنانین جمیعا أمام القانون بحیث یتذرع أکثر المراقبین‌ بأن سبب ذلک یعود إلی طائفیة النظام،و هنا یطرح السؤال:إذا کان کل هذا صحیحا،فما هو سبب عدم تساوی أبناء الطائفة الواحدة أمام القانون؟و هذا ما یکرسه الواقع القانونی و السیاسی بشکل فاقع و کبیر و علی سبیل المثال،و إذا أخذنا بعین الاعتبار ما أدی إلیه واقع النصوص القانونیة المتناقضة مع أحکام‌ الدستور من نشوء ظاهرة التروکیا فی الحکم و تقاسم النفوذ،هل یمکن اعتبار المواطن السنی فی البقاع متساویا مع المواطن السنی(الناخب)البیروتی فی‌ الحصول علی دعم ممثل الطائفة فی الحکم لجهة مبدأ تکافؤ الفرص أو الخدمات العمرانیة؟ و بشکل أوضح هل تتمتع المناطق ذات الأکثریة السنیة فی البقاع من أجل‌ الحصول علی حقها بالتساوی مع غیرها فی کمیة المشاریع العمرانیة،هل تتمتع‌ بنفس الدعم السیاسی-و هو ضرورة لتنفیذ أی مشروع-الذی تتمتع به‌ الأکثریة نفسها فی بیروت،إن لجهة المشاریع العمرانیة أو لجهة الخدمات‌ الخاصة؟ إن الجواب بالنفی معروف من الجمیع و هو یشیر إلی أن العدالة الاجتماعیة و أعمال العمران لا تخضع للعلم و التقنیة بقدر ما تخضع للنفوذ الشخصی‌ و المالی!"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.