Skip to main content
فهرست مقالات

فکر: الإمام علی: الضمیر الإنسانی

نویسنده:

(6 صفحه - از 21 تا 26)

خلاصه ماشینی:

"و أدرک ابن أبی طالب أن المقایسة تصح بین السماء و الأرض اللتین قامتا بالحق،و المجتمع الآدمی الذی لا بد له من أن یکون صورة مصغرة عن هذا الکون القائم علی أرکان سلیمة و ثابتة،و أن البشر لا بد لهم من أن یکونوا متعاونین متکافئین،و أن التعاون و التکافؤ فرضا علیهم لکی یبقوا و یستمروا.. أما فی الحیاة العامة،فلیس فی شؤون الناس شأن واحد یشذ عن القانون الذی انتزعه الإمام علی من قانون الکون السرمدی،فحقک علی مجتمعک أن یقوم هذا المجتمع ما تعطیه کمیة و نوعا، ثم أن تأخذ منه بمقدار ما أعطیته. و دعوة الإمام إلی ممارسة الحریة،و مواقفه التی ترسخ هذه الدعوة و تنبه الجماعة إلی هذه الممارسة معروفة و إلیک نماذج منها: عند ما طلبوا إلیه أن یستخلف ابنه الحسن بعده،أبی و قال هذا القول الرائع الذی ینتهی إلیه الاعتراف بالحریات العامة،و بحق الناس فی أن یکونوا أحرارا فی تسییر أمورهم: «لا آمرکم و لا أنهاکم،أنتم أعلم بما یصلحکم!»."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.