Skip to main content
فهرست مقالات

البیت العتیق... خواطر و أشجان

نویسنده:

(9 صفحه - از 104 تا 112)

خلاصه ماشینی:

"ولم أکن الوحید من بین الزائرین لبیت الله‌ الذی بهت ودهش بمشاهدته ذلک المنظر الغریب، بل لقد بهت کذلک کل الواردین علی المسجد الحرام ، وأصابتهم الحیرة والدهشة عند دخولهم إلی ساحته ورؤیتهم ذلک السور الجاثم علی أنفاس الکعبة الشریفة کالضباب الکثیف الغلیظ. ومع ذلک فقد انظمت إلی مجموعة أخری من المشتاقین للکعبة آملین أن یفتح لنا الطریق بین لحظة وأخری، لکن التعامل الخشن لأفراد الشرطة وقوات الأمن الذین کانوا یأمرون الناس جمیعا بالإبتعاد عن البیت زاد من درجة یأسنا المشحونة داخلنا، فرأی بعضهم العدول عن الأمر ، وإعادة الکرة وقت صلاة العصر من جدید. ثم رأیت عمودین إسطوانیین جمیلین یتوسطان ساحة البیت حیث تفصل بینهما مسافة 4 أمتار، وقد استقر الأول عند جهة حجر إسماعیل والآخر علی بعد مترین من الجدار (من جهة الرکن الیمانی إلی رکن الحجر الأسود)، قیل : إنهما إنما وضعا لیمسکا السقف، لکننی لم أستطع معرفة المواد التی یتکون منهما هذان العمودان المطلیان بلون بنی. وکما أشرت، فقد أزیل عن باب البیت العتیق مصراعاه ووضع داخل إطار حدیدی جمیل محکم، وربما کان ذلک موجودا من قبل، ورفعت کذلک روابط الأحجار عنده علی أمل شدها بأربطة جدیدة أخری بعد وضع الباب ثانیة فی المستقبل. أما جدران الکعبة من الداخل فقد غطیت من الأرضیة وحتی ارتفاع (5/2-3 أمتار) بطبقة من المعدن الذی ثبت علی الجدار بالبراغی والصامولات وبفاصلة (10) سنتیمترات وهی مکان للأغطیة التی ستوضع فیما بعد والتی قد تکون من المرمر أو ما شابه ذلک. وبعد فراغی من الصلاة عند حجر اسماعیل شرعت بتقبیل جدران البیت واستشمام عبیرها الفردوسی الطاهر وکان معی أحد الباکستانیین (من العمال المشتغلین بالتعمیرات الجاریة علی الکعبة)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.