Skip to main content
فهرست مقالات

کلمة فی التشریح (2)

نویسنده:

(19 صفحه - از 109 تا 127)

خلاصه ماشینی:

"المسألة الرابعة عشرة إذا أوصی مسلم بتشریح جسده بعد الموت فهل یجوز بالوصیة المذکورة تشریح‌ جسده بعد موته أم لا؟فیه و جهان: وجه الجواز هو أن مع الإیصاء المذکور لا یکون تشریح جسده إهانة فلا تمنع‌ عنه الأدلة الدالة علی أن حرمة المؤمن میتا کحرمته و هو حی سواء،ألا تری أن وضع‌ الرجل علی کتف أحد أو رأسه بإذنه لنصب شی‌ء او رفع شی‌ء لا یعد إهانة مع أنه لو وضع ذلک بدون إذنه کان من أظهر مصادیق الإهانة فالإذن و التوصیة رافع لموضوع‌ الإهانة و لعله لذا ذهب السید الخوئی قدس سره فی مستحدثات المسائل إلی جواز الترقیع بأجزاء المیت المسلم بعد إیصائه قبل موته حیث قال و هل یجوز قطع عضو من أعضاء المیت المسلم مع الإیصاء من المیت؟فیه و جهان،الظاهر جوازه و لا دیة علی القاطع أیضا26فإذا ارتفعت الاهانة بالإیصاء فلا یکون الوصیة بالإثم حتی لا یشملها أدلة نفوذ الوصیة. عورته مثلا فی غیر موارد اللزوم و غیر ذلک من الأمور التی لا تناسب احترامه و لا یجوز نظر غیر المماثل إلی جسد المیت المسلم إلا إذا توقف حفظ الحاة أو مصلحة عامة علی تعلم غیر المماثل بذلک کما صرح بذلک بعض الأعلام فی مسائل وردود47و یجب بعد إتمام التشریح خیاطة الأعضاء و تطهیرها إن أمکن و تکفینها إن غسل‌ قبل التشریح و إن لم یغسل قبله فغسل إن أمکن تطهیره و إلا فیتیمم و یکفن ثم‌ یصلی علیه فیدفن فی مقابر المسلمین باحترام."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.