Skip to main content
فهرست مقالات

التصویر (2)

نویسنده:

(28 صفحه - از 105 تا 132)

خلاصه ماشینی:

"ولقد أفاد وأجاد سیدنا الإمام قدس‌سره حیث قال : « إن أخذ الاجرة علی التصویر المحرم غیر جائز ؛ لأن الإجارة لذلک حرام وفاسدة ؛ لما ذکرناه فیما سلف من أن الفعل المحرم الذی یجب علی الناس منع الفاعل عنه بأدلة النهی عن المنکر لا یکون محترما ومالا ، ولهذا لا یضمن المانع عنه اجرة المثل للعمل بلا شبهة ، فلو منع مانع عبد غیره عن عمل الصورة المجسمة لا یکون ضامنا ، فلا یکون ذلک العمل مالا لدی الشارع ، فلا یجوز أخذ الأجر علیه ، ویکون الأخذ أکلا للمال بالباطل »( (13) ) . وأورد علیه فی بلغة الطالب : بأن الموصول فی قوله : « ما یشاء » مفعول لـ « یعملون » ، فهی عبارة اخری عن معمولهم ، فمتعلق المشیئة نفس المعمول ، والمفروض أنه علیه‌السلام أنکر فی الروایة أن یکون ذلک تماثیل الرجال والنساء بل هی تماثیل الأشجار والشمس والقمر ، فیدل علی أن مشیئة سلیمان وجود التماثیل من المنکرات ؛ وإلا لم یکن وجه لإنکار تعلق مشیئة سلیمان بها ، وهذا مما لا ینبغی أن ینکر ـ إلی أن قال : ـ یمکن أن یقال : إن الظهور بحسب اللفظ هو رجوع المشیئة إلی المعمول ، إلا أن الظاهر أن مجرد حب النبی ومیله إلی المرجوح لم یثبت منافاته لمرتبة النبوة ما لم یظهر منه أثر ، بل وظهر ما ینافیه ، مثلا لو لم یحب النبی صلی‌الله‌علیه‌و‌آله‌وسلم استرقاق أقاربه وقتلهم بل أحب راحتهم ومع ذلک أمر بقتلهم وأسرهم لا یکون فیه منافاة للعصمة ومنصب النبوة ، فتکون هذه قرینة علی رجوع الإنکار إلی إذنه وتقریره لفعله هذا ( (31) ) ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.