Skip to main content
فهرست مقالات

استبداد بعض الأولیاء بالقصاص

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : القصاص، الدیة، عفو، الأولیاء، سقوط، حق، العفو، قتل، القود، السقوط

خلاصه ماشینی:

"وهو الحجة بعد تأییده ببناء القصاص علی التغلیب ، ولذا إذا عفا الأولیاء إلا واحدا کان له القصاص مع أن القاتل قد أحرز بعض نفسه ، وبأنه إذا جاز القصاص مع عفو الباقین وإحراز القاتل بعض نفسه فمع السکوت أو الجهل وعدم الاحراز أولی ، وبأن ثبوت السلطان للولی یقتضی تسلط کل واحد منهم علی ذلک منفردا کما هو مقتضی الاضافة وإلا لم یتم له السلطان ، وبأن الباقین أما أن یریدوا قتله أو الدیة أو العفو ، والفرض أن الأول قد حصل والدیة مبذولة من القاتل والعفو باق فی محله فإن المقصود به المثوبة وهی موجودة ، وبأنه مخالف لما أجمع علیه العامة أو معظمهم الذین جعل الله‌ الرشد فی خلافهم ، وبأن اشتراک الحق المزبور لیس علی حسب غیره من الأموال التی لا یجوز التصرف فیها بدون إذن الشریک ، بل المراد من اشتراکه أن لکل واحد منهم استیفاءه ، لا کونه بینهم علی الحصص ، ولا أنه حق للمجموع من حیث کونه کذلک ؛ ضرورة عدم تعقل الأول ، ومنافاة الثانی لبقائه مع عفو البعض ، وغرم الدیة إنما هو لدلیله لا لاشتراکه ، بل لعل ذلک ظاهر کل ما یستفاد من کون القصاص لأولیائه من کتاب أو سنة بعد العلم بعدم إرادة المجموع من حیث کونه کذلک ، ولعله لذا نسبه فی ما سمعته من الخلاف إلی أخبار الفرقة ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.