Skip to main content
فهرست مقالات

الاستقراء الفقهی و دوره فی عملیة الاجتهاد

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الاستقراء، استقراء، ورد، تتبع، الروایات، الشرعیة، إثبات، حجیة الاستقراء، حجیة، علی حجیة الاستقراء التام لإفادته، الموارد، واتفق الکل علی حجیة الاستقراء، الدور، عملیة، الاستقراء فی عملیة، حکم، الأحکام الشرعیة، الاستقراء لإثبات، علی استقراء الأدلة ومدالیل الأحکام، القاعدة، قاعدة الأعم الأغلب، تتبع الموارد، الأنصاری، الشارع، ملاحظة، دوره فی عملیة، حجیة الاستقراء التام لإفادته القطع، حجیة شهادة العدلین علی الإطلاق، الأدلة، المراد

خلاصه ماشینی: "الحادی عشر ـ إثبات المراد من الخیر فی قوله تعالی « ذلکم خیر لکم » : من المسائل التی وقع الاختلاف الشدید بین الفقهاء فیها وجوب صلاة الجمعة فی عصر الغیبة مع وقوع الاتفاق بینهم علی عدم وجوب حضور الخطبة ، ولذلک یری السید الخوئی أن قوله تعالی : « فاسعوا إلی ذکر الله وذروا البیع » محمول علی الاستحباب مستدلا بقوله تعالی : « ذلکم خیر لکم » ؛ فإن الخیر للتفضیل لا أنه فی مقابل الشر ، فلا یستعمل إلا فیما إذا کان کلا الطرفین حسنا فی نفسه غیر أن أحدهما أحسن من الآخر ، فمعنی الآیة : أن التجارة وإن کانت ذات منفعة مالیة وقد یترتب علیها فعل محبوب اخروی ؛ إلا أن السعی إلی ذکر الله وما عند الله من الجزاء الدائم والثواب الباقی خیر من تلک المنفعة المالیة ومن اللهو والالتذاذ النفسی الذی یطرؤه الفناء ویتعقبه الزوال بعد قلیل . ویدافع الشیخ محمد تقی الأصفهانی عن هذه الفکرة ـ وإن کان لا یرضی بتشبیهها بالقواعد النحویة کما فعله البحرانی ـ مشیدا لها بشکل علمی فی حاشیته ، فیری أن الاستقراء هذا وتتبع الأخبار لاستفادة العموم لیس هو من الاستقراء الظنی ؛ وإنما هو عبارة عن ظهور عرفی مجموعی للأخبار لا فردی ، وذلک فی مسألة وجوب الاجتناب فی الشبهة المحصورة ـ والذی تقدم منا الإشارة إلیه ـ یقول :« ولیس ذلک من قبیل الاستقراء الظنی کما قد یتوهم بعض العبائر لیکون من قبیل إثبات القواعد النحویة ونحوها من تتبع مواردها ، بل نقول : إنه مستفاد من ملاحظة جمیع تلک الأخبار ، فهو مدلول عرفی لمجموع تلک الروایات ، وکما أن المستفاد من ظاهر خبر واحد حجته شرعا فکذا المستفاد من جمیعها بعد ضم بعضها إلی بعض ؛ لاندراجه إذا تحت المدالیل اللفظیة » ( (58) ) ."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.