Skip to main content
فهرست مقالات

انحطاط المسلمین: الأسباب و الدواعی

نویسنده:

(18 صفحه - از 185 تا 202)

کلید واژه های ماشینی : انحطاط، تخلف، الانحطاط، بما، التخلف، کانت، حضارة، المسلمین، بها، الأمة، انحطاط المسلمین، دون، حینما، التقدم، الحضارة الاسلامیة، نحن، الفردیة، بما نحن فیه، لیس، عام، بما لا، المجتمع الاسلامی، کل أسباب التغلب علی التخلف، قطعته الأمة الاسلامیة، فیما، اسباب تخلف المسلمین، تخلف المسلمین، الشعوب الاسلامیة، الدول، النمو

خلاصه ماشینی: "و عزیز علینا أن نکون مصداقا لا بشع الوان التخلف و التدنی و الانحطاط و یحز فی النفس أن یطول بنا زمن التخلف و تمتد أحقابه و بما یحول بیننا و بین أن نکون أمة عظیمة کما أراد لها الله سبحانه فلا نبصر بعد طول العناء کوة أمل و فتحة انفراج تطل من خلالها الروح علی ساحل نحاة و مرافی‌ء خلاص من الکارثة التی تلفنا و تشل حرکتنا فیما ینطلق العالم من حولنا و بسرعة فائقة باتجاه آقاق أرحب و میادین أوسع و بخطوات اکبر نحو الرقی فتزداد بیننا و بینه المسافات و تتناءی الاشواط و تتعمق الهوة کل یوم حتی کأننا لسناله بمعاصرین، حیث یزداد تقدمه یتفاقم تخلفنا و هو ما یتطلب منا و بحماس: 1-معرفة اسباب التخلف عبر خطة عمل و دراسات معمقة یبذل من خلالها المختصون جهودهم لاکتشاف تلک الأسباب و الوقوف علیها 2-ایجاد الحلول العلمیة و العملیة مع ضرورة وضع برنامج عمل تفصیلی و واقعی موضع التنفیذ الدقیق و المباشرة الدؤوبة 3-وجود الامناء المخلصین و المؤهلین لتسییر الخطة ود یمومة العمل بها و بنفس طویل و روح متفائلة 4-استنفار کامل لکل الطاقات و الامکانات و توظیفها لخدمة المشروع ضمن تعبئة شامله لا یستثنی أیا من الممکنات فی هذا الأتجاه‌ اسباب التخلف: تفاوتت آراء الباحثین حول أسباب التخلف و لکنها لم تخرج عن دائرة الانسان و الظروف الموضوعیة و مدی التفاعل بینهما، فهناک من الباحثین من یحمل الانسان مسؤولیة کل ما یطرأ علی الحیاة من متغیرات سلبا کانت أم ایجابا فهو سیدها و قطب رحاها و هو الاصل الذی یرسم ذاته علی مفرداتها و صفحات وجودها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.