Skip to main content
فهرست مقالات

المسؤولیات الفردیة و الاجتماعیة المتقابلة فی القرآن الکریم

نویسنده:

(26 صفحه - از 121 تا 146)

کلید واژه های ماشینی : الفرد، سلامة المجتمع علی سلامة الفرد، القرآن الکریم، مسؤولیة، سلامة المجتمع، أثر سلامة المجتمع علی سلامة، الفرد للحافظ علی سلامة المجتمع، بها، للحافظ علی سلامة المجتمع، سلامة المجتمع و سلامة الفرد

خلاصه ماشینی:

"یقول الدکتور«محمد عبد الله دراز»فی‌ بحثه القیم حول الأخلاق فی القرآن‌ واسسها: لن نسأل عما قدمت أیدینا فحسب بل‌ سوف نسأل أیضا بصورة ما عن تصرفات‌ الآخرین،فنحن مسؤولون عن انحراف‌ مسلک أقرانا حین نترکهم یسیئون دون أن‌ نتدخل بجمیع الوسائل المشروعة التی‌ نطبقها-لنمنعهم من الإساءة،و شبیه بهذا أن العمل الاجتماعی السلبی أو عدم المبالاة -تحاسب و تعاقب بنفس درجة العمل‌ الایجابی،فالامتناع هو المشارکة السلبیة فی الجریمة،و إن القرآن لیحدثنا أن شعبا قدیما قد تعرض للعنة علی ألسنة الأنبیاء و کان کل ذنبه-حتی یستحق هذه اللعنة- أن المجتمع لم ینکر علی بعض أعضائه‌ فعلهم للشر فقال: لعن الذین کفروا من‌ بنی إسرائیل علی لسان داود و عیسی بن‌ مریم ذلک بما عصوا و کانوا یعتدون* کانوا لا یتناهون عن منکر فعلوه (47)و(48) هذا و یمکن أن تکون الآیات و الروایات‌ السالفة ناظرة إلی کل هذه الأنواع الأربعة من المسؤولیة کما یمکن الاستدلال لها بالآیات التالیة: 1- یا ایها الذین آمنوا قوا أنفسکم‌ و أهلیکم نارا وقودها الناس‌ و الحجارة (49) 2- و ما لکم لا تقاتلون فی سبیل الله‌ و المستضعفین من الرجال و النساء و الولدان الذین یقولون ربنا أخرجنا من‌ هذه القریة الظالم أهلها و اجعل لنا من‌ لدنک ولیا و اجعل لنا من لدنک‌ نصیرا (50) من فلسفة المسؤولیة و غایاتها (سلامة المجتمع) لیس من الممکن فی هذه العجالة التوسع فی هذا البحث و التعمق فیه‌ و استعراض الآراء و النظریات المطروحة حوله غیر أنه یمکن القول بأن من فلسفة فرض المسؤولیة علی الناس،أفرادا و جماعات،و من جملة غایاتها و لعله أبرزها هو:توفیر الظروف المناسبة بل و اللازمة لتحقق غایة التواجد البشری علی الأرض‌ وفی رحاب العالم الدنیوی."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.