Skip to main content
فهرست مقالات

فریضة الحج

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الحج، تحقیق مصالح للحاج نفسه، الکعبة، فریضة الحج، الحجاج، شعر، الحاج، أکثر الحجاج یشقون علی، بها، تحقیق مصالح الجماعات المسلمین، الزینة والترف، رسول‌الله، الیوم، کیوم، للحاج، نفسه، تحقیق، الرسول، مکة فی السنة، تطهیر، الحج قال عبد الله، الطواف، الطواف السبعة و قد شعر، المسلمین، حجة الوداع، الطائفین، سبحانه، مناسک الحج، الحاج یعود کیوم، أقام المسلمون

خلاصه ماشینی: "وطواف الإفاضة حین أفاض من عرفات، وطواف الوداع حین أراد العودة إلی المدینة، وفی شدة الزدحام حول الکعبة، وکثیرة الجلبة والضوضاء فی المطاف لا یتاح للحاج أن یقف أمام هذا البیت المبارک وقفة الذکر والاعتبار، وأن یستعرض ما مرت به من قرون ومن طافوا به من موحدین ووثنیین من حین بناه إبراهیم وإسماعیل إلی السنة الثانیة للهجرة حین فتح المسلمون مکة، ووقف رسول الله أمام الکعبة والأصنام منصوبة حولها وفوقها، وهو یضرب بطرف رمحه وجوهها وعیونها، ویقول: (جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل کان زهوقا) ولاحظت أن أکثر الحجاج یشقون علی أنفسهم ویحسبون الأخذ بالأشق هو الأحوط، مع أن رسول الله ما خیر بین أمرین إلا اختار أیسرهما، وقال: (خذوا من الأعمال بما تطیقون)، وقال: (یسرا لا تعسرا) فمن ذلک أن بعض أئمة المسلمین ذهب إلی أن رمی الجمرات فی یومی الرمی یجوز قبل الزوال ______________________________________ (1) تردع علی الجلد: أی تترک أثرا فیه."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.