Skip to main content
فهرست مقالات

التسامح الدینی فی الإسلام

نویسنده:

خلاصه ماشینی:

"وانظر إلی النزاع الحاد، والدماء المسفوکة بین السنة والشیعة طول العهد الاموی والعباسی، وبعد ذلک، وما جری بسببه من دماء تجری أنهارا، تجد سببه أن أهل السنة من أمویین وعباسیین وغیرهم یرون الحق فی خلافتهم، ویری الشیعة أن لا حق لهؤلاء فی الخلافة، وإنما الحق لأهل البیت، وکل یعمل علی أن یصل إلی حقه بقوة السلاح، فالنزاع إذن نزاع علی من یتولی الحکم، وهذه سیاسة لا دین، وأحیانا یقوم بالدعوة الدینیة رجال یدعون إلی مذاهب هدامة، ویتسترون باسم الدین، وتخشی الحکومة إن سادت تعالیمهم أن تنهار قوتها، فتضطر إلی محاربتهم، وشکل الحرب شکل دینی، وحقیقته حقیقة سیاسیة، وکثیر ممن خرجوا علی الدولة العباسیة کانت حقیقة أمرهم الرغبة فی إعادة الحکم للفرس ککثیر ممن قتلوا تحت ستار الزندقة فی عهد المهدی العباسی، وبتهمة المانویة، وقد یستثنی من ذلک الاضطهاد الذی حدث من المأمون والواثق لمن لم یقولوا بخلق القرآن، فقد کانت هذه نظرة دینیة خاطئة من المأمون، إذ ظن أن من لم یقل بالاعتزال وبخلق القرآن فقد أفسد دینه، فهو یرید إصلاح العقیدة قسرا وقهرا کما فعل المسلمون الأولون إزاء الوثنیین، وهذا خطأ فی التفکیر نتج عنه أضرار جسیمة للمسلمین."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.