Skip to main content
فهرست مقالات

اقتراح علی الأزهر

نویسنده:

خلاصه ماشینی:

"فإذا أخذنا أی موضوع من الموضوعات الکلامیة، بالفکرة العامة عن الشیعیین أو السنیین، ولم تحدد أی فرقة من فرق هؤلاء أو أولئک نرید، فإننا نقع فی الخطأ ونسند إلی فریق مقالات الفریق الآخر ولعلنا نأتی الی بعض الفرق المیتة التی انقرضت وذهب أربابها فنحکم بها علی الفرق الحیة الحاضرة التی لا تشارک المیتة إلا فی الاسم العام، بینما تخالفها فی کثیر من الأصول والتفاصیل، وقد نأخذ بقول عالم من علمائها شط فیه أو انحرف أو ضل السبیل فنحکم به علی الطائفة کلها ونقول: (إذا کان فیهم من یقول کذا کذا فانهم ولا شک قوم ضالون) دون أن نحقق هل القائل بهذا القول یمثل فکرة القوم أجمعین أولا یمثلها، وهل قبل قوله، واعتنق رایه عند طائفته أو رد علیه ؟ ثم إننا نجد الطوائف تنقسم إلی خاصة مفکرة، وعامة مقلدة أو متعصبة، وقد یری الخاصة من ارباب مذهب آراء معقولة ربما یوافق علیها الخاصة من أرباب المذاهب الأخری ولا یخالفون فیها، بینما نری العامة من أهل هذا المذهب نفسه یؤمنون بفکرة معینة، ولا یقبلون فیها نقاشا ولا جدالا، ویتوراثها أبناؤهم وأحفادهم ولا یحیدون عنها، ولیس من الإنصاف أن نقول: إن أمثال هؤلاء العامة أرباب مذاهب بالمعنی العلمی، وإنما هم قوم حادوا عن الطریق فی ناحیة ما، وهم بحاجة إلی من یبصرهم بالصواب، ویهدیهم إلی الصراط المستقیم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.