Skip to main content
فهرست مقالات

وحدة المسلمین

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : وحدة المسلمین، الوطن، کانت، بینهم، رابطة الجنس فأنها علی مالها، الفکرة، رابطة الوطن علی مالها، حب، الرابطة، بها

خلاصه ماشینی:

"إن رابطة الوطن علی مالها من القوة والسلطان الآن یجب أن تقوم علی أن الوطن واحد بالنسبة إلی جمیع المسلمین، فلإسلام لا یفرق بین أولاطانه، ولا یجعل لکل جماعة من جماعاته وطنا تختص به وت تتعصب له و تدفع عنه دون غیره، فلیس للوطن فی واقع الأمر حدود إلا ما یجعله أهله حدآله و غایة ینتهی إلیها، فکثیرا منا تضیق الأوطان و تتسع تبعا لرغبات ساکنیها و نتیجة لبسط سلطانه و انقباضه، والوطن کما یصح ألا یجاوز السکن یصح أن یتسع حتی یعم القریة أو المدینة، کما یصح أن یتجاوز ذلک إلی بعض المزارع و القری المجاورة، و أن یمتد إلی أکثر من ذلک امتدادا لا ینتهی إلی الحدود التی یصطلح علیها لهذا کانت فکرة الإسلام فی الوطن و فی تحدیده بالحدود التی ینتهی عندها سلطان الإسلام فکرة مستقیمة لا یجا فیها الواقع ولا المنطق، فبها یتسع، وفی سعته قوته و منعته و عظمته و ووفرة ثروته، وقدررته علی دفع العدوان، ورد الأطماع، و محق الطغیان، و ما عهدنا بما فعلته روسیا فی الحرب الأخیرة ببعید، فقد کانت سعة وطنها أول عامل فی انتصارها فی هذه الحرب، کما کانت سبب انتصارها یوم غزاها نابلیون منذ قرن أو یزید، و بها تقوی الجامعة و تشتد الرابطة لقیامها عندئذ علی عدة روابط تعاضد هذه الرابطة مثل رابطة الدین و رابطة الثقافة و رابطة الشریعة و رابطة الحکومة و السلطان، و إذا انحصر الوطن وضاق ففی ذلک ضعفه و ضآلته و سبب توجه الأطماع إلیه والسیطرة علیه."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.