Skip to main content
فهرست مقالات

عناصر وجود الأمة الإسلامیة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الأمم، عناصر وجود الأمة الإسلامیة، الأمم غیر الإسلامیة، المسلم، بها، التوحید، الأمة الإسلامیة بدعا، الوحدة، شخصیتها، المسلمین، جعل، لیست الأمة الإسلامیة، الأمة الإسلامیة علی، الشعوب، المسلمون، القرآن، واحدة، الأفراد، تمتاز بها شخصیتها، الیوم، الجمیع، المسلمین لا شیء لهم، جاء، فرد فی الأمة، الناس، نسبة، الوحدة الاسلامیة، الأمة الاسلامیة، وحده، التوحید الوضع الدینی

خلاصه ماشینی: "فی جمیع معاهدات الصلح و الأمان التی عقدها المسلمون منذ عهد النبی صلی الله علیه و سلم، مع الذین عاهدوهم من العرب، و أهل فارس، و أهل الشام، و أسلم فلا سبیل علیه، و أنه أصبح لبنة فی بناء الاسلام له ما للمسلمین من حقوق، و علیه ما علیهم من واجبات، غیر مظلوم ولا ذلیل، و هذا لمبداأ و الذی جعل آلا فا من الفرس و الروم یسارعون إلی الاسلام، من أمثال اقائد الرومانی العظیم «چورچ بن تیودور» الذی یسمیه العرب «جرجه» فقد سأل خالدبن الولید فی مدان معرکة الیرموک فیما سأله: أخبرنی عما تدعونی إلیه؟ قال: إلی شهادة ألا إله إلا الله و أن محمدا عبده و رسوله, و الإقرار بما جاء به من عندالله. و علی هؤلاء القادة ـ فی عصرنا هذا ـ جمع شتات المسلمین تحت رایة القرآن، و العمل علی إعادة بناء الوحدة الإسلامیة من جدید، بناء یرجع إلی المسلمین (الیوم) و صفهم بأنهم (أمة إسلامیة) لها کیانها و ممیزاتها و شخصیتها المکلفة المسئولة، و الطریق ذلک ـ فی نظری ـ هو إشعار المسلم بأنه أخ المسلم، لا یطلمه و لا یحدله، و ان منزلته من أخیه کمنزلة اللبنة من اللبنه فی (جدار واحد) تشد إحداهما الإخری فیثبت الجدار و یقوی، و منزلة الشعوب الدسلامیة بعضها من بعض کمنزلة (الجدار) فی البناء الواحد یشد بعضها بعضا، فیترکز البناء و یشمخ، ولا سبیل إلی قیام البناء و عظمتة مالم تتعاون دعائمه جمیعها، فی القیام بمها مها، علی ذلک الفسق الرائع، الذی رسمه رسول الله صلی الله علیه و سلم فی قوله: «مثل المسلمین فی تراحمهم و توادهم کمثل الجسد إذا اشتکی منه عصو تداعی له سائر الأعضاء بالسهر والحمی» هذا الجسد هو الأمة، و أعضاء الجسد: هم المسلمون، شعوبهم و أفرادهم، و هذه هی (الأمة الإسلامیة)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.