Skip to main content
فهرست مقالات

الکسب المشروع فی الإسلام

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : بیع، الشریعة، إلیها، الکسب المشروع، بها، المعاملات، سبیل، إلیها وینزلوا علی أحکامها، حق، یؤدی للمجتمع مقابل

خلاصه ماشینی: "* * * بعد هذا التمهید الذی أردنا به لفت أنظار المسلمین علی وجه الإجمال إلی شریعتهم، حتی یعتزوا بها، ویشرئبوا إلی آفاقها، ویبنوا صرح مدنیتهم علی اساسها، ندلف إلی موضع من موضوعات الفقه الإسلامی، هو: (الکسب المشروع فی الإسلام، لنری فیه مثلا واضحا علی متانة هذه الشریعة، وملاءمتها للحکمة والمصلحة، وتحقیقها لما ینبغی أن یسود المجتمع من صلاح وسلام. ولنعرض لهذه الأسس الثلاثة بشیء من البیان والتفصیل: (ا) التعاون بین أفراد المجتمع: الإنسان مدنی بالطبع، ولا بد له من أن یعیش فی مجتمع، وقد جعله الله خلیفة فی الأرض، وأودعها جمیع ما یصلح به أمر، ویستقیم علیه شأنه من مادة ظاهرة وباطنة، فعلیه أن یستغل ذلک استغلالا صالحا، وأن یوزع جهود أفراده فی سبیل تحقیق هذه الغایة توزیعا یعین علی الوصول إلیها، وییسر صعابها، ویذلل عقابها، فإذا اختل المیزان فی هذا التوزیع، فإن الحیاة فی المجتمع تتعقد بمقدار اختلاله، ویشعر أفراده بالهبوط فی مستوی سعادتهم واطمئنانهم. وقد یسأل سائل عن نظام الاتجار بالمال دون أداء عمل، وذلک کما فی الشرکات التی تسمی فی بعض المذاهب الفقهیة (بالمضاربة) والتی أساسها أن یبذل أحد الشریکین مالا والآخر عملا، ویأخذ کل منهما نصیبا معینا مقابل ما بذل، وهذا النظام شبیه بنظام (الشرکات المساهمة فی بعض نواحیه، وقد أباحت الشریعة الإسلامیة هذا النوع من الکسب مع أن بعض الشریکین فیه لا عمل له کما فی الربا والقمار. (ج) رعایة الجانب الخلقی: بعد أن یتحقق فی الکسب ما ذکرناه من التعاون ووقوعه علی صفة من شأنها أن تقطع أسباب الخلاف والنزاع، نری الشریعة الإسلامیة تسمو فوق هذا المستوی فتنحو بالأمر نحوا خلقیا کریما، وترسم للمتعاملین سبیلا مهذبا من شأنه أن یجعل مجتمعهم راقیا فاضلا، وأن یدیم بینهم مع التعاون معنی الحب والمودة والاحترام."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.