Skip to main content
فهرست مقالات

أنزل القرآن علی سبعة أحرف

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : قراءة، القرآن، سبعة أحرف، الرسول، کانت، القراء، قرأ، السبعة، القراءات، أنزل القرآن علی

خلاصه ماشینی: "ثالثا: أن أبا بکر حینما وافق علی جمع القرآن کان زید بن ثابت یجلس أمام المسجد وهو یحفظ کتاب الله، ولکنه یلتقی من الصحابة ما کتبوه علی أن یشهد شاهدان أن فلانا هذا سمع هذه الآیة من فم الرسول، وأن هذا المکتوب هو نفس ما سمعه، وأنه کتب بین یدی رسول الله (صلی الله علیه وسلم) فجمع کل هذا الذی شهد علیه لا غیر، وحفظ هذا المصحف إلی خلافة عثمان، فکثر اختلاف الناس فی القراءات، وکادوا یقتتلون فجمع الناس علی مصحف واحد نسخوه من المصحف الذی حفظ، وکان عند حفصة، وکان الناسخون هم: زید بن ثابت، وعبد الله بن الزبیر، وسعید بن العاص، وعبد الرحمن بن الحارث المخزومی، وقد ترکوا ما خالف المصحف الموجود من زیادة ونقص وإبدال کلمة بأخری مما کان مأذونا فیه توسعة علیهم، ولم یثبت ثبوتا مستفیضا أنه من القرآن، ثم أمر عثمان ووافقه المسلمون حرصا علی وحدة الأمة وجمعا لکلمتها وخشیة أن یدخل فی القرآن ما لیس منه، فأحرقت جمیع المصاحف الأخری التی لا تتفق مع الصحف الإمام، وصار ما اتفق علیه الصحابة من الاقتصار کمن اقتصر مما خیر فیه علی خصلة واحدة، لأن أمرهم بالقراءة علی الأوجه المذکورة لم یکن علی سبیل الإیجاب، بل علی سبیل الرخصة والتوسعة والتسهیل، وإذن فقد أصبحت هذه المصاحف التی أجمع علیها المسلمون هی التی یعول علی رسمها فی القراءة، وأضیف إلیها شرط صحة سندها، وأن توافق العربیة ولو بوجه من الوجوه، واعتبر ما عدا ذلک شاذا فما خالف اللغة العربیة باطل، وما خالف الرسم العثمانی مع صحة سنده شاذ تعبدا حیث خالف إجماع الأمة، وما لم یصح سنده شاذ بل باطل حیث لا دلیل علی قرآنیته، والواقع أن ما خالف الرسم العثمانی قد هجره العلماء السابقون فانقطع سنده فأصبح مشکوکا فی کونه من السبعة الأحرف فابتعد بذلک عن أن یکون قرآنا تصح به الصلاة والعبادات."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.