Skip to main content
فهرست مقالات

تفسیر القرآن الکریم

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : مال، کانت، النساء، الارث، الأمة، بها، الیتامی، التبنی، ترک، حقوق

خلاصه ماشینی:

"وهی علی الترتیب الآتی: میراث الأبناء: دل قوله تعالی: ((یوصیکم الله فی أولادکم للذکر مثل حظ الانثیین فان کن نساء فوق اثنتین فلهن ثلثا ما ترک، وان کانت واحدة فلها النصف)) علی أن الولد الذکر صغیرا کان أم کبیرا واحدا أم متعددا متی وجد مع الأنثی واحدة أو متعددة فله سهمان ولها سهم، ولا فرق فی ذلک بین أن یکون معهم صاحب فرض أو لایکون، الا أنه فی الأولی یقتسم الذکور والاناث ما بقی بعد أخذ صاحب الفرض فرضه، وفی الثانیة یقتسمان کل المال. میراث الاخوة: بینت الآیات میراث الابناء، والوالدین، والازواج وکل منهم یتصل بالمورث دون توسط شخص ثالث، ثم انتقلت الی بیان ارث الصنف الرابع وهو صنف الاخوة الذی یتصل بالمورث بواسطة الاب أو الام ((وان کان رجل یورث کلالة أو امرأة وله أخ أو أخت فلکل واحد منهما السدس، فان کانوا أکثر من ذلک فهم شرکاء فی الثلث)) وتدل الآیة علی أن المیت ذکرا کان أم أنثی اذا لم تکن وراثته من جهة الأبوة ولا البنوة، وانما کانت من جهة الأخوة، والأخوة من الأم، فالحکم فیها أن للواحد منهم السدس وللأکثر منه الثلث، یقتسمونه بالسویة لا فرق بین ذکرهم وأنثاهم، وانما قیدت الأخوة فی هذه الایة بجهة الأم، لأن الله تعالی بین حکم الارث بها اذا کانت من جهة الأب والأم أو الأب فقط فی الآیة الثالثة من آیات المیراث التی ختمت بها سورة النساء ((یستفتونک قل الله یفتیکم فی الکلالة ان امرؤ هلک لیس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترک وهو یرثها ان لم یکن لها ولد، فان کانتا اثنتین فلهما الثلثان مما ترک، وان کانوا اخوة رجالا ونساء فللذکر مثل حظ الانثیین))."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.