Skip to main content
فهرست مقالات

قال شیخی

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الأمیین، حمل بن بدر، کانت، داحس والغبراء، والغبراء فرس حذیفة بن بدر، حمل بن بدر وأخاه حذیفة، قیس حمل بن بدر، الأمی المرسل الی الأمیین، قیس، تاریخ داحس والغبراء

خلاصه ماشینی:

"قلت: علی أن له فی الأصول رأیا یأباه الجمهور، بل یأباه الاجماع علی حد تعبیر بعضهم، فلیست أصول الفقه عند الشیخ أحمد ابراهیم الا مخترعات أنشأها المتأخرون انشاء، وأدخلوا فی روع الناس أنها الوسیلة الفریدة الی فهم کتاب الله وسنة رسوله، فی حین أن النظام الاسلامی قد غبر دهرا طویلا قبل نشأة الأصول والأصولیین، وکانت أمنیة الشیخ أحمد ابراهیم ـ ولست أدری، أحققها أم لم یحققها ـ أن یضع کتابا فی الأصول محله نقض علم الأصول … أو تنقیة الشریعة الغراء مما شابها وملأ کتب الأصول مما ینکره الاسلام، ودخله جراء الغفلة حینا، وسوء النیة أحیانا … فمما لا ریب فیه أن المنافقین عاشوا مع رسول الله صلی الله علیه وسلم وصاحبوه، أولئک هم الذین قال فیهم جل جلاله مخاطبا خاتم الأنبیاء والمرسلین (لا تعلمهم نحن نعلمهم)، وان منهم لمن نتحدث الآن عنه قائلین (رضی الله عنه) فی حین أن هذا المرضی عنه فیما نقول من الملعونین المستقرین فی الدرک الأسفل من النار وما هم عنها بمبعدین … قال: فدع الشیخ أحمد ابراهیم ورأیه فی الأصول. لقد کان فی الامکان ـ لو أراد السمیع البصیر ـ أن یبعث رسوله من روما أو أثینا، أو غیرهما من بلاد الثقافات والفلسفات، وأن یبعثه کاتبا عالما فیلسوفا … فلو کان الأمر کذلک لکان جد طبعی أن یعمل العلماء والفلاسفة معاییرهم العلمیة والفلسفیة فی الکتب والأحادیث النبویة التی جاءت علی طراز معلوم لدیهم … فأما والأمر لم یکن کذلک، فأما وقد خابت المعرفة الانسانیة، فلم تستقم علیها الأوضاع الاجتماعیة، ثم جاء الهدی من لدن علیم حکیم فی کتابه الکریم کتاب الأمیین، فانه لم یکن طبعیا أن یعالج بأدوات فنیة أخفقت فنونها من قبل انها أدوات غیر صالحة أعملوها فی مادة صالحة فماذا کان؟ کان للتنافر أو النشاز … أو کان ما شئت من أسماء ومسمیات … ولکن الغایة لم تکن، لأنهم توسلوا الیها بما یؤدی الی کل شیء عداها، لقد کنا فی صدر الصبا وریعان الشباب نسمع کلاما لا تطیقه ونعده زندقة أو الحادا فی آیات الله … کنا نسمع مثلا أن المستشرق (اکس) أو المستغرب."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.