Skip to main content
فهرست مقالات

کلمة التحریر

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الصناعة، دینها، وإنما، العقول، شروطا تعسفیة وإنما، شروطا، أولی الناس، فهم، المجتهد، الأمر دون

خلاصه ماشینی:

"2ـ الاجتهاد فی الفقه الاسلامی لیس أمرا هینا، ولیس منصبا یرقی الیه بادعاء أو دعاوة، والشروط التی اشترطها علماء المسلمین فی شأنه لیست شروطا تعسفیة وإنما هی شروط طبیعیة یقضی بها العقل والإنصاف، فإن المجتهد أو المفتی موقع عن الله رب العالمین، فإذا قال هذا حلال وهذا حرام، وهذا جائز وهذا ممنوع، فذلک حکم منه بأن الله أحل أو حرم، أو أجاز أو منع، ومن ذا الذی یستطیع أن یتوسد هذا المنصب الخطیر الا اذا کان کفأ له، محصلا لأدواته؟ ولست الآن بصدد التحدث عن هذه الشروط وبیان ما ذکرته من کونها شروطا طبیعیة عقلیة قبل ان تکون شروطا فقهیة شرعیة، وإنما أعرض عرضا سریعا لشرط واحد منها، ذلک هو اشتراط الورع والتقوی فی المجتهد، وأسوق عبارة الامام (البغوی) فی هذا الشرط اذ یقول: ومما یشترط فی المجتهد (أن یکون مجانبا للأهواء والبدع، مدرعا بالورع، محترزا عن الکبائر: غیر مصر علی الصغائر) لو شئنا أن نعبر عن هذا الشرط بتعبیر أقرب إلی عصرنا لقلنا (أن یکون ذا خلق دینی) وهذا الخلق هو الذی یمنع المرء أن یتکلف ما لا یحسن، وأن یقول ما لا یعلم، وأن یدلس فیما یروی، وأن یحرف الکلم من بعد مواضعه، وأن یلوی لسانه بالکتاب لیحسبه الناس من الکتاب وما هو من الکتاب، وهو الذی یمنعه أن یشتری بآیات الله وأیمانه ثمنا قلیلا من الثناء الخادع، والمجد الزائف، والعلو الکاذب، وهو الذی یعصمه عن إرادة الفلج بالباطل، والاستعانة بحزب الشیطان علی معصیة الرحمن، وهو الذی یصونه عن مظاهر اللجلجلة والذبذبة والتمسک بالخطأ حینا، ثم الرجوع عنه، ثم الرجوع الیه (کالذی استهوته الشیاطین فی الأرض حیران له أصحاب یدعونه الی الهدی ائتنا، قل إن هدی الله هو الهدی، وأمرنا لنسلم لرب العالمین)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.