Skip to main content
فهرست مقالات

الشرق و الغرب قبل الإسلام و بعده

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الشرق، الروم، الشرق والغرب، الفرس، الشرق و الغرب، الخلاف، الغرب قبل الإسلام، لأهل الغرب بعصبیته لأهل الشرق، کانت، بینهم، الروم علی الفرس، شرق والغرب، وإنما، السیاسة، لأهل الشرق، وإنما الشرق أخ الغرب، کسری، هرقل، الحرب، الشرق والغرب لم، لأهل الشرق وحدهم، هرقل قیصر الروم، لأهل الغرب وحدهم، التبلیغ، ینظر الإسلام، والغرب لم ینظر، قیصر الروم، الشرق شرق والغرب غرب، إلیه بعین أحدهما تعصبت علی، بها

خلاصه ماشینی: "وأما هرقل؛ فکان علیه أن یفهم الغرض من کتاب النبی (صلی الله علیه وآله وسلم) علی حقیقته، لأنه لم یکن یرید إلا أن یبلغه رسالة ربه إلیه، فإن شاء آمن بها، وإن شاء لم یؤمن، لأنه لا إکراه فی الإسلام علی الایمان به، ولکنه کان یرید أن تدخل العلاقة بین الشرق والغرب فی طور جدید، یقوم علی أساس ما یسمی الآن بالتعایش السلمی، فلا یفرق بینهما خلاف دینی ولا خلاف عنصری وإنما الشرق أخ الغرب، والغرب أخ الشرق فی الانسانیة، وقد خلقنا الله شعوبا وقبائل لنتعارف لا لنتناکر، وقد مهد لهذا بما أبداه من میل حسن نحو الروم فی حربهم مع الفرس، فقد آثر فیه جانب الحق والعدل، ولم یتعصب للفرس لأنهم مثله فی الشرق، فلم یفهم هرقل هذا التجدید فی العلاقة بین الشرق والغرب، وأبی إلا أن یمضی فی آثام السیاسة التی فرقت بین الشعوب الشرقیة والغربیة، وبهذا جمد الروم علی سیاستهم القدیمة نحو الشرق، ثم ورثت أوربا الحدیثة عنهم هذا الجمود، والاسلام برئ منه لأنه دین تجدید."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.