Skip to main content
فهرست مقالات

فی تاریخ و الأدب

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : یزید بن المهلب، یزید بن عبدالملک، سلیمان، یزید بن الولید ابن زوجها، علی ید هلال بن أحوز، تتبع آل المهلب بعد یزید، بنت یزید ابن معاویة، الخلافة، ــــــــــ، أمه عاتکة بنت یزید، بنت یزید بن معاویة، السجن، مما قد یلتمس له فیه، هلال بن أحوز المازنی، آل المهلب، هجوم ابن المهلب علی، بن یزید بن معاویة، زوجها، خندف، قیس، یزید ابن عبدالملک، الولید بن یزید، الولید، علی الخلیفة یزید، معاویة بن یزید، إذ، جمع، ید ابن عاتکة، لقد، ابن أحوز

خلاصه ماشینی: "و قال جریر: ألا رب سامی الطرف من آل مازن إذا شمرت عن ساقها الحرب شمرا أتنسون شدات ابن أحوز معلما إذا الموت بالموت ارتدی و تأزرا و غرقت حیتان المزون و قد رأوا تمیما و عزاذا مناکب مدسرا و أطفأت نیران المزون و أهلها و قد حاولوها فتنة أن تسعرا فلم تبق منهم رایة یعرفونها و لم تبق من آل المهلب عسکرا و إن الذی أعطی الخلافة أهلها بنی لی فی قیس و خندف مفخرا(1) و قال ذو الرمة: رفعت مجد تمیم یا هلال لها رفع الطراف علی العلیاء بالعمد حتی نساء تمیم و هی نازحة بقلة الحزن فالصمان فالعقد لو یستطعن إذا ضافتک مجحفة و قینک الموت بالآباء والولد ودت لخی الأزد إذ غبت أمورهم أن المهلب لم یولد و لم یلد کانوا ذوی عدد جم و عائرة من الخیول و أبطالا ذوی نجد فما ترکت لهم من عین باقیة غیر الأرامل و الأیتام من أحد بالسند إذ جمعنا یکسو جماجمهم بیضا تداوی من الصوارت و الصید(2) مأساة یزید تاریخیة: إن القضاء علی یزید حادث جلل لا یفضی النظر عنه التاریخ ، فالرجل الذی فتح الفتوح فی المشرق، و أوسع رقعة البلاد الإسلامیة لا یکافأ بالإجهاز علیه، إذ کان فی الابقاء علیه بسط لرقعة الدولة و ازدیاد فی رفع شأنها، نعم إن ثورته علی الخلیفة یزید موبقة، إلا أنه لاذ إلیها علی الرغم منه."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.