Skip to main content
فهرست مقالات

الوحدة الإسلامیة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الوحدة، مذهب، مذهب الإمام جعفر الصادق، کانت، الطوائف، المذاهب، الطائفیة فی الإسلام، الفکری، الأمة، تراث

خلاصه ماشینی: "3 ـ وإن السبب فی ذلک الاتحاد الفکری لا یحتاج إلا إلی جمع وتوجیه وتنظیم هو وحدة المصدر والاتفاق علیه، والالتفاف حوله، فقد اتفق المسلمون جمیعا علی أن الإسلام له مصدر واحد هو نصوصه المحکمة، وهی نصوص القرآن التی لا تقبل تغییرا ولا تبدیلا تنزیل من حکیم حمید لا یأتیه الباطل من بین یدیه ولا من خلفه وأقوال النبی (صلی الله علیه وآله وسلم)، وإذا کانت بعض الطوائف تختلف فی طریقة روایتها، فإن الأصل الذی یقوم علیه عمود الدین، وفقه الإسلام وأحکامه متفق علیه، وإذا کانوا ینتهون إلی حکم واحد فی أصول الإسلام والإقرار بجملة السنة التی تدل علی هذه الأصول، فإن الغایة قد اتحدت، وأصل الوحدة الثافیة قد ثبت من غیر نکیر، ومن غیر تعاند وتنابز بالألقاب، وإذا کانت أنواع من الجدل قد وقعت وما زالت تقع، فذلک لا یضیر فی شیء، وهو أحیانا من ضیق الفکر، لا من اختلاف الثقافة، کما کنا نری فی صدر حیاتنا من ملاحاة فکریة بین الشافعیة والحنفیة. 8 ـ وهنا یثور اعتراض یبدو بادئ الرأی وجیها، وهو کیف یمکن محو الطائفیة، وبقاء المذاهب التی تحملها هذه الطوائف، ونحن فی الجواب عن ذلک نقول: إن المذهب لیس ملازما للطائفة لا یتصور من غیر وجودها، فإن الطائفة جماعة تتجمع حول مذهب تعتنقه وتدعو إلیه، وتعتبر کل جماعة لا تعتنقه لیست منها، أما ا لمذهب فمجموعة علمیة تبقی حافظة کیانها ثابتة، لأنها تراث فکری، وهو بطبیعة أنه أمر معنوی ینفصل عن الجماعة التی تعتنقه، فإذا دعونا إلی محو الطائفیة فمعنی ذلک ألا تکون تلک الجماعة التی تتحیز فی موضع من الأرض بعنوان طائفی، وتعتبر نفسها موجودا منفصلا عن غیره من المسلمین بما تتجه إلیه، والمذهب باق یعتنقه من یشاء، ویتمذهب به من یرید، یختاره کله مذهبا له، أو یختار بعضا منه، وإن ذلک ینمی المذهب ویحییه، فإن انحیازه فی طائفة معینة قد یکون حجابا یمنع غیرها من أن یدرک ما فی هذا المذهب من آراء صالحة ذات فائدة خاصة، أو ذات دلیل أقوی، أو أقرب ملاءمة للناس من غیر مخالفة للنصوص، ولا إهمال لها، ولا مخالفة للمقررات الشرعیة الثابتة التی لا یصح لمسلم أن یخالفها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.