Skip to main content
فهرست مقالات

أثر الروحیة فی توجیه الشباب

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الشباب، الطفولة، الفتی، الجنسیة، الطفل، کانت، مظاهر، الجنسی، الروحیة فی توجیه، مرحلة

خلاصه ماشینی: "إذا رأیناه یبکی لیحصل علی شیء، وفی الوقت نفسه یحاول أن ینقذ غیره بباعث أنه إنسان معه فی مجتمعه فهو فی دور الشباب. کما إذا أتی بمنکر فی الفصل ـ قلد صوت حیوان أو علق بتعلیق ناب علی أستاذه ـ ثم حاول أن یختفی ولکنه فی حالة أخری تشجع واعترف بین زملائه فی الفصل ولأستاذه أنه هو الذی أتی بهذا المنکر ـ فهو فی دور الشباب. فهنا أقر الإسلام الإنسان علی أنه طبیعة تعیش فی هذا الوجود الأرضی، وأن له الحق فی تحصیل ما فی الحیاة من متع، ولکن وجهه بألا یبقی فی حدود أنا ـ الأنانیة ـ، وجه لأن یعترف بکیان غیره، وأن یحسن إلیه، وان یکون صنعه معه صنعا حسنا، یحسن إلیه من جاهه إن کان له جاه، ومن ماله إن کان له مال، ومن صحته إن کان قوی الصحة، ومن علمه ومعرفته إن کان ذا علم ومعرفة... علی أن بجانب أن العبادات فی الإسلام تعد الإنسان إلی المظهر الاول من مظاهر الرشید، وهو مظهر الفصل بین وجود الذات ووجود الغیر، والاعتراف بوجود الغیر کالاعتراف بوجود الذات نفسها ـ فإنها من جانب آخر تحمل الإنسان علی الصبر، وتحمل المسئولیة. هذا التفکیر المادی کما سمی الروحیة ، رجعیة، سمی الآلیة أو المیکانیکیة الحدیثة تقدما، وسمی الطریق الیها، علی أنقاض القیم الانسانیة والحضارة الانسانیة، وهو الطریق الذی یصوره الأدب الجنسی والفلسفة الجنسیة، والتربیة الجنسیة بصفة خاصة ـ سمی ذلک طریق التقدم. أما التقدیمة التی تصورها المیکانیکة الحدیثة ـ وهی نتیجة العلم ـ فالضمان إلی أنها تسعد الإنسان وتخدم المجتمع الانسانی، لا یتوفر إلا فی العنایة بالروحیة، إلا فی الإیمان بالله، وفی الخشیة من الله، والاعتقاد بالیوم الآخر."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.