Skip to main content
فهرست مقالات

نقد التوجیه الجدید لرؤیا الاسراء

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : رؤیا، معجزات الأنبیاء کانت بعد الاقتراح، الإسراء، الإسراء والمعراج، قصة الإسراء والمعراج، الآیة علی رأی الجمهور، الإسراء والمعراج بالرؤیا الإسرائیة، الإسراء علی رأی الجمهور، الرؤیا، ینافی الإسراء علی مذهب الجمهور

خلاصه ماشینی:

"فإن کان هذا الاقتراح قبل قصة الإسراء والمعراج فإنه یکون استجابة لاقتراحهم وهو ینافی الاستعظام علی أنه کان الواجب أن یحصل علی مشهد منهم کما اقترحوا لا أن یحصل فی غیبتهم ثم یخروا به لأنه خلاف ما اقترحوه علیه وقد جاءت معجزات الأنبیاء علی وفق ما اقترح علیهم فلیکن شأن النبی صلی الله علیه وآله وسلم الله علیه وآله فی ذلک کشأنهم. فعلی هذا عدم استجابة النبی صلی الله علیه وآله وسلم لإقتراحهم واستعظامه ما اقترحوه علی بشر مثله لا ینافی الإسراء المعجز لأنه لم یکن بفعله إرادته بل کان بفعل الله وإذن منه وهذا خارج من طوره وقدرته، وإن یسر له عین ما اقترحوه قبل أو بعد. ثالثها أنه رؤیا رآها النبی صلی الله علیه وآله وسلم فی منامه أن قرودا تصعد علی منبره وتنزل فساءه ذلک واغتنم ولم یستجمع بعد ذلک ضاحکا حتی مات صلی الله علیه وآله وسلم، وفسر القرود والشجرة الملعونة فی القرآن ببنی أمیة وما أصدق هذه الرؤیا علی أمثال یزید بن معاویة الماجن شریب الخمور قاتل الحسین السبط علیه السلام ومسیح المدینة لجند مسلم بن عقبه وهادم الکعبة علی ابن الزبیر، ویزید بن عبد الملک عشیق حبابة الوالبیة وأمثال هؤلاء ممن یتبرأ القرود من أفعالهم وأعمالهم، فالآیة التی هذه تفاسیرها واحتمالاتها لا تعارض سائر الآیات الواضحة الإسرائیة ولا یمکن المصیر إلی أن الإسراء کان بالروح ولا یصح تسمیة الإسراء والمعراج بالرؤیا الإسرائیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.