Skip to main content
فهرست مقالات

رجة البعث فی کلیة الشریعة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الشریعة، الأزهر، مذهب، المذاهب، القرآن، الفقه المقارن، حق، الخلافة، یجب، عندهم

خلاصه ماشینی:

"ونحن نقول لهم: 1ـ أما تقلید غیر الأربعة فجائز شرعا; وفضیلة الأستاذ الأکبر قد أشار فی فتواه إلی ذلک ویحسن بنا أن نسجلی هنا کلاما جاء فی کتابه «مقارنة المذاهب» الذی یدرس منذ سنة 1936 فی کلیة الشریعة، فإنه فصل الخطاب فی هذا الشأن; قال: «إن المتأخرین حینما تحکمت فیهم روح الخلاف وملکته العصبیة المذهبیة، راجوا یضعون من القوانین ما یمنع الناس من الخروج عن مذاهبهم، وانتقلت المذاهب بهذا الوضع عن أن تکون أفهاما یصح أن تناقض فترد أو تقبل، إلی التزامات دینید لا یجوز لمن نشأ فیها أن یخالفها، أو یعتنق غیرها، وحرموا بذلک النظر فی کتاب الله وسنة رسوله، أو حرموا العمل بثمرة النظر فیهما ونشأ عن ذلک أن فترت الهمم، ووقف الفقه الإسلامی، واشتغل علماء المذاهب بالانتصارات المذهبیة، واختصار المطولات، وشرح المختصرات، وهکذا حرم الناس الفقه، وحرموا ملکة الفقه، وقد وصف الشیخ عز الدین بن عبد السلام موقف هؤلاء المتأخرین فقال: «من العجب العجیب أن الفقهاء المقلدین یقف أحدهم علی ضعف مأخذ إمامه، یحیث لا یجد لضعفه مدفعا وهو مع ذلک یقلده فیه، ویترک من شهد الکتاب والسنة له، ویتأولهما بالتأویلات البعیدة الباطلة نضالا عن مقلده» ثم قال: «لم یزل الناس یسألون من اتفق من العلماء من غیر تقید بمذهب، ولا إنکار علی أحد من السائلین، إلی أن ظهرت هذه المذاهب ومتعصبوها من المقلدین، فإن أحدهم یتبع إمامه مع بعد مذهبه عن الأدلة مقلدا له فیما قال، کأنه نبی أرسل، وهذا نأی عن الحق، وبعد عن الصواب، لا یرضی به أحد من ذوی الألباب»."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.