Skip to main content
فهرست مقالات

قوانین الزواج و الطلاق بین الشریعة الإسلامیة و القوانین الوضعیة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الشریعة، القوانین الوضعیة، الطلاق، قوانین، قوانین الزواج، الوضعی، قوانین الأسرة، بها، القانون، والطلاق، سن، قوانین الزواج والطلاق، المصلحة، حکم، مسائل الزواج والطلاق، رفع سن الحضانة، لیس، دینه، الأمة، حق، مذهب، الحضانة فی الشریعة، القانون الوضعی، علی الأمة حکم، القوانین دون تعدیل لأنها رأت، ویری، الوضعی فی قوانین، الأحکام المعمول، یری، الناس

خلاصه ماشینی: "فإذا کان الإقلیم الجنوبی من الجمهوریة العربیة المتحدة قد فرض قانونه أن الحکم فی مسائل الزواج والطلاق بالقول الراجح من مذهب أبیحنیفة النعمان ثم ضاق علی الأمة حکم من أحکام هذا المذهب لم یکن ثمة ما یمنع من اللجوء إلی مذهب من المذاهب المتقدمة التی قال بها الفقهاء المتقدمون، فإن ضاق ذلک أیضا لم یکن یمنع من أن یجتهد بعض الفقهاء العارفین بالکتاب والسنة والقیاس وبلغة العرب وکیفیة الاستنباط، فإن باب الاجتهاد لا یزال مفتوحا لم یسد، وأن الله أرحم بعباده من أن یحکم علیهم فی العصور المتأخرة ألا یفصلوا ملابسهم علی قدر أجسامهم ویضطرهم إلی أن یلبسوا ملابس قد فصلت من قبل قد تضیق وقد تتسع فیضیقون بها ولا تحصل المصلحة فی لبسها."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.