Skip to main content
فهرست مقالات

المفسرون و الهجرة إلی الحبشة

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الهجرة، الحبشة، هاجر، المهاجرین، إلیها، دینهم، هجرتهم، السور، الآیة علی الهجرة، الحبشة والمهاجرین إلیها، نزلت، ذکر الهجرة والمهاجرین، لأن السورة مکیة، مکیة، الحبشة قبل هجرتهم، السورة، ورد، بها، إلیها فی الهجرة، سورة مکیة، والمهاجرین علی الهجرة، کل سورة مکیة، قوله، علی تنشر دین الإسلام، القرآن، لأن الإسلام، قریش فی دینهم، ذکر، سورة النحل مکیة، حمل

خلاصه ماشینی: "ولا یمنع أیضا من ترجیح القول بأن سورة النحل مکیة من أولها إلی آخرها ما ورد فی آخرها من قوله تعالی: (وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به) الآیة، وقوله: (واصبر وما صبرک إلا بالله) مما قیل إنه نزل فی شأن التمثیل بحمزة وقتلی أحد، فإنه لم یحمل من ذهب إلی أن هذا مدنی إلا أن القرآن لم ینزل برد العقاب بمثله إلا فی المدینة، لأن هذا لا یعقل عنده إلا بعد شرع القتال للمسلمین، وهو لم یشرع لهم إلا فی المدینة بعد هجرتهم إلیها، وقدرتهم علی رد الهعقاب بمثله، وقد فات من ذهب إلی هذا أن التشریع کما یکون للحاضر یکون للمستقبل، فلا مانع من نزول هذا بمکة علی أن یکون العمل به عند قدرتهم علیه، وإذا أمکن هذا لم یکن هناک داع إلی تقسیم آیات السورة إلی مکی ومدنی، لأن مثل هذا یجیء علی خلاف الأصل."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.