Skip to main content
فهرست مقالات

تفسیر القرآن الکریم

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : الإیمان، النداء، القرآن، التقوی، ذات البین، الأنفال، الرسول، یأیها، بها، الصفة

خلاصه ماشینی: "النداء الثالث: ثم بعد أن یرکز لهم الأمر علی أساس من الطاعة والتحذیر من المخالفة ینادیهم مرة ثانیة بإنهاض الهمة، وتقویة العزیمة، والمبادرة إلی الطاعة والامتثال دون إبطاء أو تسویف، ویرشدهم إلی أن ما یدعون إلیه فیه حیاتهم: بالعلم والمعرفة، بالشرف والعزة، بالسلطان وعلو الکلمة، بالسعادة الحقة والنعیم المقیم ((یأیها الین آمنوا استجیبوا لله وللرسول إذا دعاکم لما یحییکم)) وفی سبیل التحذیر من التسویف فی الطاعة یلفتهم إلی ما یوجب علیهم المبادرة بها حتی لا یدرکهم ماقد ینحرفون به عن الصراط المستقیم، یلفتهم إلی أن الإنسان عرضة لتأثر بالهوی الذین یضعف إیمانه، ویحول بینه وبین إرادة الخیر الذی یمتلیء به قلبه، وإلی أن هذ الحیاة هی میدان العمل، والإنسان لا یدری متی یحل أجله، وعسی أن یکون قریبا، وعندئذ یکون الحشر، ویکون السؤال والجزاء، أمران لابد أن یحذرهما الإنسان: مسارقة الهوی، ومسارقة الأجل، وفیهما ییقول الله: ((واعلموا أن الله یحول بین المرء وقلبه وأنه إلیه تحشرون)) وفی جو الأمر بالاتسجابة، وتقویة العزیمة فیما یحییهم، یرشدهم إلی اتقاء ناحیة کثیرا ما تکون سببا فی عموم البلاء، ولا یقتصر شرها علی من یلهب نارها، هی السکوت عن الفحشاء والمنکر یشیعها فی الأمة أفراد معروفون، فتفسد الأخلاق، وتتعرض الأمة لخطر یدهمها فی عزتها، ویسلبها مجدها وسعادتها ((واتقوا فتنة لا تصیبن الذین ظلموا منکم خاصة)) والأفراد فی نظر القرآن مسئولون عن خاصة أنفسهم، ومسئولون عن أمتهم، وإن هم قصروا فی أحد الجانبین، أو فیهما فقد عرضوا أنفسهم، وعرضوا أمتهم للدمار والهلاک، وتلک سنة الله ((واعلموا أن الله شدید العقاب)) ثم یشفع هذا التحذیر بتذکیرهم نعمة الله علیهم حینما استجابوا لله وتضامنوا فی المسئولیة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.