Skip to main content
فهرست مقالات

موقف الإسلام من المسکرات

نویسنده:

کلید واژه های ماشینی : المسکرات، الخمر، حرم حرم الإسلام استعمال، أضرار، فإن أضرار المسکرات علی، أضرار المسکرات الأخلاقیة، الأضرار، شرب المسکرات، العقل، الحیوانات

خلاصه ماشینی: "والسبب ـ فی ذلک ـ أن رقی المجتمع وانحطاطه، تقوم علی رقی الأفراد وانحطاطهم، فإذا انفسخت أخلاق الأفراد انفسخ المجتمع طبعا، هذا من جانب، ومن جانب آخر: للمسکرات أضرار تضر المجتمع مباشرة، وإلیک نبذة منها: 1 ـ أضرار النفس: فالمسکرات ـ کما مر سابقا ـ تضر الذی یتعاطاها صحیا، ومن المعلوم أن الفرد أول لبنة فی بناء المجتمع، فإذا تکون المجتمع من أفراد مدمنی الخمور، فهل یکون المجتمع راقیا؟ أم ینقلب المجتمع فاسدا؟. وإذا نظرت إلی الرجل المدمن للخمور، کیف تکون عشرته مع زوجته، وأطفاله؟ فماذاتری؟ عند ما یفرغ من عمله الیومی المقرر، ویکسوه الظلام، ینطلق إلی حانات الخمور، والمحلات المعدة لهذه الأشیاء، إلی نصف اللیل أو بعد النصف، بینما زوجته وأطفاله ینتظرون قدومه من أول اللیل جائعین، والنوم قد غلب علیهم، وهکذا یقضون شطرا من اللیل، فأذا بالرجل السکیر یقبل وهو فی حالة الجنون، فیدخل الدار، ویستقبله الأطفال ـ بکل فرح وسرور ـ وقد استولی علیه الغضب والسکر، وإذا بالأطفال ینظرون إلی الرجل مجنون غضبان معربد، بدل الأدب الرؤوف، والرجل الهادیء الذی یرید الغذاء لیأکل ویستریح، وإذا لم یجد الطعام ینهال علی الزوجة وعلی الأطفال بالضرب والشتم، وربما أصاب الزوجة وغیرها بجراحات خطیرة! 6 ـ سوء تربیة الأولاد: وهناک مأساة تکمن وراء تعاطی السمکرات، وهی سوء تربیة الأولاد، وعدم تنشئتهم نشوءا صحیحا، فإن الرجل المدمن للخمر لا یأبه بأولاده، ولا یتعب علی تربیتهم، لأنه فی أوقات شغله وعمله لا یتمکن من تربیتهم، وفی أوقات فراغه یأوی إلی محلات المسکرات لیأخذ منها ما یرید، فهل بعد ذلک یربی أولاده تربیة صحیحة؟."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.