Skip to main content
فهرست مقالات

معجم ألفاظ القرآن الکریم

خلاصه ماشینی:

"وجاء ((یبین)) غیر مشدد ـ من أبان بمعنی أفصح عن مراده وأوضحه ـ فی موضع واحد هو قوله تعالی حکایة لما افتراه فرعون علی موسی: ((أم أنا خیر من هذا الذی هو مهین ولا یکاد یبین)) 52 / الزخرف، لمزه بما کان فی لسانه من عقدة تمنعه بعض الإیضاح، وتجاهل أن الله حلها إجابة لسؤله ولیفقهوا قوله. وجاء ((تبین)) بالتشدید علی صیغة الماضی فی اثنی عشر موضعا، منها موضع واحد تعدی فیه إلی المفعول، وذلک هو قوله تعالی فی شأن سلیمان لما قضی علیه (فلما خر تبینت الجن أن لو کانوا یعلمون الغیب ما لبثوا فی العذاب المهین). مبینة وجاءت لفظة ((مبینة)) مفردة فی ثلاثة مواضع أجریت فیها وصفا للفظة ((فاحشة)) منها قوله تعالی نهیا للأزواج عن عضل أزواحهو طمعا فی الافتداء بالخلع: (ولا تعضلوهن لتذهبوا ببعض ما آتیتموهن إلا أن یأتین بفاحشة مبینة)19 / النساء مبینة بالفتح والتشدید علی صیغة اسم المفعول من بین المتعدی. وفائدة ((من)) الداخلة علی ((بین)) فی مثل هذه الآیات دلالتها علی معنی الابتداء، وهو هنا حسی، وقد یکون معنویا کما فی قوله تعالی حکایة لما أقسم علیه إبلیس وتوعد به: (ثم لآتینهم من بین أیدیهم ومن خلفهم وعن أیمانهم وعن شمائلهم) 17 / الأعراف. یتبع وجاء المضارع منه وهو ((یتبع)) وفروعه فی سبعة وخمسین موضعا، منها موضع واحد بنی الفعل فیه للمجهول، وذلک هو قوله تعالی: (أفمن یهدی إلی الحق أحق أن یتبع أم من لا یهدی إلا أن یهدی) 35 / یونس، ومن المبنی للمعلوم قوله تعالی: 1 ـ (یومئذ یتبعون الداعی لا عوج له) 108 / طه، أی یسیرون خلفه، وتلک حال من أحوال القیامة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.