Skip to main content
فهرست مقالات

خلاصة المقالات باللغة العربیة

ISC (14 صفحه - از 519 تا 532)

کلید واژه های ماشینی : الکتاب، الشاعر، کتاب، المدرسة، التربیة، الممالیک، عرض، عرض کتاب المقالة التجلید، المأمون، الذات

تناول الکتاب فی هذه المقالة أهم ما تتطلبه الفهرسة من أعمال،و أنواع الفهرستة،و أسلوب تنظیم الفهرس.و أشار أیضا الی نبذة تاریخیة عن الفهرسة منذالبدایة حتی یومنا هذا.و تطرق إلی الوراقین و حرفتهم،و بیع القرطاسیة و أدوات التکابة فی الماضی. کما استعرض کتاب المقالة التجلید و أقسامه،و طلاء الغلاف،وزخرفة أنواع الغلف، و تاریخ الغلف الإسلامیة،و شراء الکتب و بیعها،و وقف الکتب،و أیضا حرق الکتب. ذلک أن الاطلاع علی کل مفردة من هذه المفردات سیفید کل مفهرس. و تتعرفون فی ختام هذه المقالة علی تصویر المخطوطات و زخرفتها،و الصور الطبیة، و الخرائط الجغرافیة،و کتب الرحلات،و تصاویر میادین القتال،و تصاویر هندسیة میکانیکیة تلاحظونها فی المخطوطات. یتحدث الکتاب فی هذه المقالة عن علم الله تعالی من جهة،وصلته باختیار الإنسان‌ من جهة أخری.أی:هل یمکن أن یتطابق الموضوعان الأتیان معا؟. 1-علم الله المطلق فی الأزل بحوادث المستقبل جمیعها. 2-اختیار الانسان فی الأفعال التی یودیها،أی التی یستطیع أن یؤدیها،و أن‌ لایؤدیها. توضیحا لهذا الموضوع،استعرض الکتاب فی البدایة رؤیة المتکلمین الغربیین: «نلسون بایک»و«الوبن بلنتیجنا»،ثم عرج علی رؤیة الفلاسفة الإسلامیین،و بعد ذلک‌ عقد مقایسة بین الرؤیتین المذکورتین. الشاعر الترکی المشهور یوسف بن عبد الله الرهاوی المتخلص«بنایی»(المتوفی‌ 1124 هـ)أحد الأتراک العثمانیین و له دیوان کبیر بالترکیة.و شعره الترکی لطیف رائع و یحظی بقبول الأدباء و العلماء الأتراک. و عند ما کنت منهمکا فی إعداد دلیل(فهرس)للمخطوطات الفارسیة الموجودة فی‌ مکتبة جامعة أیسالا(السواید)قبل سنوات،عثرت علی مخطوطتین من دیوان هذا الشاعر. و هذا هو سبب تعرفی علی الشاعر.و ها انی أتحدث عن هاتین المخطوطتین بإیجاز و أحیل‌ القراء إلی ذلک الدلیل-الذی آمل أن أفلح فی طبعه-للاطلاع علی التفاصیل. کان العالم الشیخ عزیز الدین النسفی الذی عاش فی القرن السابع الهجری أحد المفکرین المستقلین.و قد استطاع أن میز بین الضروب المتنوعة لوحدة الوجود بنحو منظم،بید أن ضربا منها لا ینسجم مع مدرسة ابن عربی فی وحدة الوجود تماما. تستهدف هذه المقالة التعریف بآراء الشیخ عزیز الدین النسفی فی مدرستی«أصالة الوجود»و«أصالة الماهیة»من أجل هذا تحدث الکتاب العالم عن ستة من السالکین‌ المجهولین المشار إلیهم فی«کتاب التنزیل»و ثلاث طوائف کان النسفی قد نقل آراء هم‌ فی کتابه الموسوم«کشف الحائق».ثم أشار إلی آراء النسفی فی العوالم الثلاثة للکائنات کما وردت فی کتابه«الإنسان الکامل».و قال:کان النسفی یری إن عالم الجبروت هو عالم القوة و الذات(الماهیة،الذات)و عوالم الملکوت و المللک،أی:عوالم المعقول و المحسوس هی‌ نفسها عالم الوجود،«الوجود الخارجی». و أنهی الکتاب مقالته بنقل فقرة من کتاب«کشف الحائق»،ترتبط بموضوع‌ المقالة. و مبادئها مع الأخذ بعین الاعتبار أشهر مفکر هندی و هو شنکر. لمة بجزئیها تعنی‌ «نفی الثنویة».من هنا تقوم هذه المدرسة علی نفی کل ضرب من ضروب الکثرة فی الوجود و نلحظ فی هذه المدرسة أن الوجود المطلق هو بر هما نفسه،و لا ینطبق الوجود إلا علیه،و لا وجود لسائر الظواهر فی العالم،بل هی مظهر لتلک الحقیقة المطلقة،بعبارة أخری«هی عدم‌ ظاهر الوجود». و تعد هذه المدرسة أهم و أشمل مدرسة فکریة فی الهند.و قام شتی المتخصصین بتبیان‌ تشمل هذه الرسالة الفلسفة الإلهیة و تضم أمهات المسائل فی هذا العلم.و هی من‌ المؤلفات الثمینة للأستاذ العلامة السید محمد کاظم العصار أعلی الله مقامه.و قد کتبت‌ بعبارات سلسة سهلة لتعرف الراغبین فی الحکمة الإسلامیة علی خلاصة لها.و استعرض‌ المؤلف العلامة دورة فی الفلسفة تشمل قسما من مباحث الأمور العامة و فصلا من الإلهیات‌ بمعنی أخص فی سیاق التمهید لأهم قواعد الفلسفة،و نقل أقوال المحققین و قام بنقدها و دراستها و عرض رأیه فی هذه المجال. و یلحظ القراء الأن القسم الأول حتی بدایة مبحث الوجود الذهنی‌ ان ترجمته باللغة الفارسیة تمتد جذورها الی الوراء لاکثر من الف عام.و یعتبر قرآن قدس‌ و الترجمة التی قدوردت فی بطن الکتاب المعروف بـ«ترجمة تفسیر طبری»افضل نموذجین‌ فی اثبات ذلک.اذان هاتین الترجمتین یعود تاریخهما الی قبل منتصف القرن الرابع الهجری، کما یکن القول علی التخمین ان ما لا یقل عن خمسأة ترجمة فارسیة للقرآن الکریم منذ ذلک‌ العهد قد ظهرت لحد الأن.اما فی العصر الحدیث و بعد انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران‌ خاصة،فقد تعاظم الاهتمام الشدید باقرآن الکریم و ترجمته حتی تجاوزت التراجم‌ العشرین،منها ما طبعت و منها ما هی قید الطبع.و جدید بالذکر ان فکرة«الترجمة الجماعیة للقرآن»قد اخذت مکانتها فی السنوات الاخیرة فی ایران و قد تعاظمت ضرروتها فی الاذهان نأمل ان تأخذ هذه الفکرة سبیلها العملی فی القریب العاجل.و فضلا عن تلک‌ التراجم المتنوعة هناک مجلات و نشرات عملیة عدیدة تبرز توجها مهما نحو تجرمة القرآن‌ و نقد التراجم القرآنیة.و فی ظل هذه الجهود الحمیة تقدم فن ترجمة القرآن کما نسخ‌ الاسلوب القدیم بترجمة القرآن ترجمة حرفیة.و قد سعی الجمیع ان یتبعوا اسلوب المعنی‌ فی الترجمة بنثر واضح بلیغ. و قد حاول کاتب هذا المقال هنا ان یستعرض للقاری‌ءالعربی اهم التراجم القرآنیة و ما یتعلق بها و ذلک بعد انتصار الثورة الاسلامیة.و لتحقیق هذه الغایة اخذ بعین‌ الاعتبار اربع تراجم و هی کمایلی:1)ترجمة السید محمد خواجوی 2)ترجمة الاستاذ عبد المحمد آیتی 3)ترجمة الدکتور محمد مهدی فولادوند 4)ترجمة الاستاذبهاء الدین‌ خرمشاهی.و قد اختیرت الأولی لتفردها فی ابزار«الوجوه والنظائر»کما انتخبت الثلاث‌ الاخری لاشتهارها و ماجوبهت بها من اهتمام بالغ نأمل ان یکون هذا الجهد المتواضع مجدیا للقاری‌ء الکریم. ان ترجمة القرآن باللغة الفارسیة عریقة کقدم القرآن الکریم،اذمن المعروف ان‌ الصاحبی الجلیل سلمان الفارسی قد ترجم عبارة«بسم الله الرحمن الرحیم»و حسب قول‌ سورة الفاتحة کلها بالفارسیة.و بغض النظر عن صحة هذه الروایة اوسقمها فمما لا ریب فیه‌ دیم الذی یعد طالیس الملطی أول من تفلسف.تساءل طالیس قائلا:ما هو أصل الوجود؟و أجاب عن هذا السؤال-الذی هو لیس سؤالا عن هذا الشی‌ءأوذاک- قائلا:الماء.فهل کان طالیس مادیا؟ألم یقل:ان الماء هو المبدأ الأساس لکل شی‌ء؟ألم یکن‌ بالالهة،إذا سلمنا بصدرو هذین القولین عن طالیس-و هما غیر متناقضین بل إن أحدهما یفسر الآخر-تسنی لنا أن نعده البادی‌ء فی الفلسفة،إذ تحری أصل کل شی‌ء و ذاته‌ فی الفکر،و ذهب إلی أن-الذی جاء منه کل موجود و إلیه یعود أیضا-مبدأ إلهی. -ضروب التخفیف فی الشریعة. -تطبیق هذه القاعة علی بعض المصادیق. -یرتکز منهج الإسلام فی الواجبات و التکالیف علی السهولة و السماحة،و هذا من‌ خصائص الإسلام. -إن هدف التشریع فی الإسلام هو مصالح الأمة.و هذا ماتدعمه الأدلة و البراهین. -المعنی اللغوی و الفقهی للعسر،و الحرج،و الإصر. -معنی«الرفع»فی اللغة و الفقه،و ذکر الآیات و الروایات المعهودة. -عقد مقایسة بین معاین الحرج،و العسر،و الإصر. -العالم باقعة«رفع العسر و الحرج»لایوجب کثرة التخصیص. الوجه فی تقدم هذه القاعة علی عمومات الأحکام الأولیة. -ذکر الأسباب التی حدت الشارع علی الأمر بالتکالیف الشاقة. -مناقشة حول العمل بهذه القاعدة،هل هو من باب العزیمة أم الرخصة؟ -مؤشر من کلام أهل السنة حول هذه القاعدة. هریة ملحقا بها مفهوم التربیة،ثم اقترحت رؤیة تحت عنوان«الاستدلال‌ المتدرج»کحل لعلاج التناقضات الموجودة فی تعلیم الدین استعانة بجولة فی نظریات‌ التربیة الدینیة و تصور خطوط الاتصال فما بینها. حکم الممالیک مصر و الشام أکثر من قرنین و نصف.و استطاعوا أن یحققوا انتصارات باهرة فی الحروب الطیبیة،و أن یقوضوا قوة المغول بفضل التربیة الإسلامیة التی نشأوا فی أحضانها. و لفت مرکز التدریب العسرکی الذی أسسه الممالیک و اسمه(طباق)أنظار کثیر من‌ العلماء و المورخین و المتخصصین فی التربیة و التعلیم الإسلامی و أحدث الممالیک البحریون‌ و البرجیون خلال حکمهم بمصر تغییرات اجتماعیة و سیاسیة و ثقافیة عجبیة. استعرض الکتاب فی هذا المقال المراکز التعلیمیة التی أنشأها الممالیک فی مصر.و عند حدیثه عن(طباق)و معلمیه و ما کان یدرس فیه،تناول التعلیم الذی کان یتلقاه جمهور الناس،و تحدث عن المساجد،و المدارس،و الکتاتیب،و الأساتذة،و المعاونین، و الخانقاهات،و الربط،و الزوایا،و التکایا،و بیوت العلماء و المکتبات،او لأضرحة،و المقابر یوصفها مراکز تعلیمیة فی العصر المملوکی،و مع الأهمیة التی کانت علیها جهود الممالیک‌ التقافیة-التعلیمیة،و کان لها دورها الکبیر فی تاریخ الحضارة الإسلامیة،بید أن صداها ضعیف بخاصة فی تاریخ التربیة و التعلیم الإسلامی و لم تنل اهتماما فی اللغة الفارسیة علی‌ صعید الکلام و الکتابة. الأزل حتی مساء الأبد مافتی‌ء یردد«کل یوم هو فی شأن»علی الدوام.و یتواصل الفیض فی‌ ظواهر الوجود جمیعها عبر تناکح الأسماء.و کان أول نکاح قد تحقق فی عالم الوجود باتحاد أول تثلیث،أی:افردیة الطالبة لتقابل الفاعل و القابل،فاتسع بساط نکاح الأسما الالهیة الأولی الی الأبد بفعل تقابلها.ثم لی سائر الأسماء عقد الایجاد و الانتاج علی مائدة هذا النکاح الأول؛بحیث یستمر هذا الأمر بشکل لامتناه. إن الحب الالهی الذاتی باعث علی بقاء تناکح الأسماء و استمراره و أبدیته،و إن‌ الإنسان الکامل حافظ للاعتدال فی ظهور الأسماء الکلیة و الجزئیة کلها. لایفترق استمرار الأسماء عن تناکحها فی نطاق العرفان الإسلامی بل إن أحدهما یکمل الآخر،و کلاهما یبتنی علی وحدة الوجود.و لما کان الوجود الإلهی الأزلی غیر متناه، فأسماء الله تعالی و صفاته و أفعاله غیر متناهیة أیضا.من هنا فإن الفیض الربانی من صباح‌ استبان الکتاب فی هذه المقالة أهم المفاهیم المطروحة فی فلسفة العلم المعاصر.و بدأ حدیثه بالاستقراء،فتناول قصوره فی تبیان المعرفة العلمیة،ثم عرض حلولا بدیلة عنه‌ کالأفعالیة،و الذرائعیة،و المدرسة الإبرامیة،و المدرسة التزییفیة. و طرح هذه المدارس کلها و ناقشها بالدلیل و البرهان،و توفر علی انتقادها أحیانا. و من الموضوعات التی نالت نصیبها من البحث فی هذه المقالة:الاستنتاج و التفسیر العلمی،و النظریة،و القانون،و الفرضیة و النموذج فی العلم،و مفهوم المثال و البساطة فی التفسیر العلمی. و ختم الکاتب حدیثه بمفهوم التقدم و الحقیقة فی العلم و ناقش فیه نموذج التقدم‌ فی العلم و المقیاس الذی یقاس به،و علی الرغم من أن هذه الموضوعات کتبت بلغة بسیطة بیدأنها غیر بسیطة،إذ إن فلاسفة العلم الکبار فی عصرنا هذا صرفوا أعمارهم فی سیبل هذه‌ المفاهیم.و هم إما بینوا قسطا منها أوعالجوا ما استعصی فیها.و درج الکتاب هذه المباحث‌ المهمة فی المقالة کاملة لایشوبها نقص تقریبا. بدأت المقالة بإشارة موجزة إلی الظروف السیاسیة و الاجتماعیة و الاضطرابات التی‌ شهدها عصر هارون و ولدیه الأمین و المأمون ثم تناولت الأرضیة التی مهدت لثورات‌ العلویین التی قام بها ابن طباطبا،و محمد الدیباج،و ابراهیم بن موسی الکاظم قبل تولی‌ الإمام الرضا علیه السلام عهد المأمون،و ألمت الماعة عابرة الی طبیعة ولایة العهد و کیفیها و توفرت علی نقدالبواعث التی دفعت المأمون الی اناطة ولایة العهد بالإمام و تحلیلها. و حاول الکاتب أن یثبت استغلال المأمون و الفضل بن سهل ولایة العهد من أجل‌ تحقیق أهدافهما. أما المأمون فقد کان نیوی قمع الثورات العلویة من خلال إثارة التفرقة بین‌ العلویین.و أما الفضل الذی کان یحلم باستقلال بلاد فارس فقد حاول تحقیق مآریة باستغلال الظروف التی تلت مقتل الأمین. و ختم الکتاب مقالته بدراسة التأثیر الذی ترکته ولایة العهد علی الثورات العلویة فی الکوفة،و الحجار،و الیمن،و الأسلوب الذی سیطر به المأمون علی الحکام العلویین،و علاقة العلویین بالمأمون بعد استشهاد الإمام الرضا علیه السلام. علی حد سواء.و هو،قیاسا بالعرفاء و الشعراء الصوفیین الذین سبقوه،مصداق کلامه‌ المعروف:...و تعربیه:(إذا بلغنا المائة فالتسعون عندنا لامحالة)و یقابله بالعربیة:کل الصید فی جوف اکغرا. خاض فی کثیر من موضوعات العرفان و الأخلاق بوصفه عارفا کاملا و عاشقا محترفا،و ناقش و استعرض الأسس النظریة بل الفلسفیة للاعتقادات و الأحکام الأخلاقیة و السلوک أیضا. إن معرفة الإنسان-و معرفة الذات-کمبدأ،مطروحة فی السلوک و العرفان‌ التعلیمی،و فی هذا البین،نجد أن لتحدید نسبة الجسم و الروح و طریقة ارتباطهما مکانة مهمة.و تحدث شاعرنا عن ذلک فی مناسبات متنوعة،فصله فی قالب من التمثیلات‌ الشاعریة الجمیلة. الروح عنده-کما عند الکثیرین من حکماء عصره و عرفائه-موجود ملکوتی و إلهی حبیس فی سجن الجسد،و اضطرابه فی هذا العالم ناتج عن هذه الأمر.علما أن البعد العملی للعرفان یدخل فی حیز اهتمامه أحیانا.و نری أن قیاسه و تمثیله یجریان بنحو یدعو فیه‌ المخاطب إلی تکریم الروح و تبکیت الجسد و یؤکد هذا التوجه عبر تمثیل الطائر و القفص‌ (البازی و الخشب)،و المظروف و الظرف،و الذات و الظل،و غیر ذلک. و تحظی الجوانب النظریة بأهمیة أکثر أحیانا،و حدیث شاعرنا ألطف و أدق،و یدل‌ علی علاقة أکثر بین الروح و الجسد،و لعل تمثیل نحو الزیت و اللبن،و البحر و الزبد،و البحر و السفینة صور معبرة ناطقة عماد ذکرنا. ان اتصال الروح بالعقل و الإیمان موضوع مهم أیضا،و تناوله شاعرنا فی مناسبات‌ مختلفة،و قد أبان زوایا من حقیقة وجود الإنسان عن هذا الطرق. ترک التصوف و العرفان کتیار فکری خاص أکثر صامته فی الآثار الأدبیة و الشعریة. و من بین الشعراء العرفاء أو بعبارة أدق العرفاء الشعراء(الناطقین بالفارسیة)یتمتع‌ شاعرنا بمنزلة رفیعة مرمرقة.و نلحظ تألقه فی الفکر العرفانی و فی قوة الذوق و الشاعریة تترک التطورات الاجتماعیة بصاتها علی کتب الأدب.و هذا مانلحظه عند الشاعر حافظ الشیرازی فقد کان یشعر بآلام عصره و قد تجلت حقائق زمانه فی شعره.و کان‌ یصور الآلام الشمرتکه و«الحرمان الأزلی»للناس،من هنا کان شاعر الأعصار و الأزمان‌ جمیعها. و کان حافظ یجعل الأشیاء الموضوعیة فی التاریخ ذاتید،و نلحظ فی هذه القصیدة الغزلیة التی یراها کافة الشراح أنها أنشدت عزاء علی مقتل الشاه الشیخ أبی اسحاق‌ اینجو،أن الشاعر یقوم حکومته القصیرة بتعبیر شاعری.و من الضروری لن أراد أن یفهم‌ هذه القصیدة الغزلیة السیاسیة الاجتماعیة بنحو أفضل أن یدرس تاریخ ایران بخاصة اقلیم‌ فارس فی القرن الثامن و حکومات آل اینجو و آل مظفرفیه. و لما کانت القصیدة المذکورة تدور حول الشاه الشیخ أبی اسحق فقد تناولت هذه‌ المقالة بالبحث و التحقیق حکومة أسرة اینجو و مارافقها من تقلبات.

خلاصه ماشینی:

"و کان حافظ یجعل الأشیاء الموضوعیة فی التاریخ ذاتید،و نلحظ فی هذه القصیدة الغزلیة التی یراها کافة الشراح أنها أنشدت عزاء علی مقتل الشاه الشیخ أبی اسحاق‌ اینجو،أن الشاعر یقوم حکومته القصیرة بتعبیر شاعری. تأثیر ولایة الإمام الرضا علیه السلام‌ للعهد علی الثورات العلویة فی عصر المأمون الدکتور مهدی جلیلی بدأت المقالة بإشارة موجزة إلی الظروف السیاسیة و الاجتماعیة و الاضطرابات التی‌ شهدها عصر هارون و ولدیه الأمین و المأمون ثم تناولت الأرضیة التی مهدت لثورات‌ العلویین التی قام بها ابن طباطبا،و محمد الدیباج،و ابراهیم بن موسی الکاظم قبل تولی‌ الإمام الرضا علیه السلام عهد المأمون،و ألمت الماعة عابرة الی طبیعة ولایة العهد و کیفیها و توفرت علی نقدالبواعث التی دفعت المأمون الی اناطة ولایة العهد بالإمام و تحلیلها. و ختم الکاتب حدیثه بمفهوم التقدم و الحقیقة فی العلم و ناقش فیه نموذج التقدم‌ فی العلم و المقیاس الذی یقاس به،و علی الرغم من أن هذه الموضوعات کتبت بلغة بسیطة بیدأنها غیر بسیطة،إذ إن فلاسفة العلم الکبار فی عصرنا هذا صرفوا أعمارهم فی سیبل هذه‌ المفاهیم. استمرار الفیض و تناکح الأسماء عند ابن عربی و القونوی الدکتور مهدی دهباشی لایفترق استمرار الأسماء عن تناکحها فی نطاق العرفان الإسلامی بل إن أحدهما یکمل الآخر،و کلاهما یبتنی علی وحدة الوجود. تستهدف هذه المقالة التعریف بآراء الشیخ عزیز الدین النسفی فی مدرستی«أصالة الوجود»و«أصالة الماهیة»من أجل هذا تحدث الکتاب العالم عن ستة من السالکین‌ المجهولین المشار إلیهم فی«کتاب التنزیل»و ثلاث طوائف کان النسفی قد نقل آراء هم‌ فی کتابه الموسوم«کشف الحائق». العلم المطلق لله تعالی و اختیار الانسان الدکتور السید یحیی یثربی یتحدث الکتاب فی هذه المقالة عن علم الله تعالی من جهة،وصلته باختیار الإنسان‌ من جهة أخری."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.