Skip to main content
فهرست مقالات

الإدغام الصرفی

نویسنده:

خلاصه ماشینی:

"فوات الوفیات 704/3-- مع أنه نص علیه فی الکافیة الشافیة و ذکر شروطه فقال: أول مثلین أدغم إن سکنا و لیس همزة نأت عن فا البنا و لیس ها سکت و لا مدا ختم‌ أو مبدلا إبداله لم یتلزم‌1 القسم الثانی:و هو الذی یکون فیه المثلان متحرکین، و نظرا لثقل التضعیف-کما بینت ذلک سابقا-لجأوا هنا أیضا إلی‌ الإدغام،و لکن لما کان الإدغام لا یحصل إلا بحرفین ساکن‌ و متحرک؛لکی لا تفصل‌2حرکة الأول بینهما؛لأن الحرکة أبدا محلها بعد الحرف‌3،سکنوا الحرف الأول‌4و ذلک«بحذف‌ الحرکة منه إن کان ما قبله متحرکا أو ساکنا هو حرف مد ولین، أو بنقلها إلی ما قبله إن کان ساکنا غیر حرف مد ولین»5. الشرط الثانی:أن لا یتصل أول المثلین بمدغم؛نحو: قرر و عدد وردد من الأفعال و جسس جمع«جاس»4من‌ الأسماء،ففیها جمیعا ثلاثد أمثال؛الأول منها ساکن و الثانی‌ و الثالث متحرکان،و قد أدغم الأول فی الثانی،و یمتنع إدغام‌ الثانی فی الثالث؛لأنه لو أدغم المدغم فیه لالتقی ساکنان و لبطل‌ الإدغام السابق‌5،و لذا امتنع-أیضا-إدغام ما قبله ساکن إلا أن‌ (1)یقول ابن یعیش بعد أن مثل علی هذا القسم بـ«رد،یرد،و شد،یشد»: (کل العرب یدغم ذلک)شرح المفصل 221/01. ب-إدغام المثلین المتحرکین الجائز:و إنما کان حکم‌ الإدغام هنا جائزا لأن اتصال المثلین ببعضهما لیس بلازم‌2؛لأن‌ کل واحد منهما فی کلمة مستقلة،فلا یلزم أن یلاقی أول الکلمة الثانیة آخر الکلمة الأولی،فکان اجتماع المثلین هنا عارضا، إضافة إلی أنهما متحرکان‌3،و لکن و مع أن هذا هو الحم العام‌ فی کل مثلین متحرکین التقیا و هما منفصلان إلا أن هنالک مراتب‌ یتدرج فیها إدغام هذین المثلین من الأحسن إلی الحسن إلی‌ الممتنع،و ملاک الأمر فی ذلک هو ما یحیط المثلین من حرکة أو سکون،و توضیح ذلک فیما یلی: المرتبة الحسنی:و هی التی یقع فیها المثلان بین حروف‌ (1)شرح الشافیة 242/3."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.