Skip to main content
فهرست مقالات

خطوات نحو التقریب

نویسنده:

ISC (6 صفحه - از 50 تا 55)

کلید واژه های ماشینی : التقریب، مجمع التقریب، دار التقریب، الوحدة، الأمة الإسلامیة علی اختلاف، مذهب، الشعوب الإسلامیة علی اختلاف، المسلمین، دار التقریب و مجمع التقریب، الشعوب، المذاهب، رسوله والیوم الآخر، الأمة الإسلامیة، علی عاتق مجمع التقریب، علی الأمة الإسلامیة، الدعوة، الشعوب الإسلامیة، العلماء، کل مذهب علی الآخر، مخترعات دار التقریب، علی إنشاء دار التقریب، بها، علی اختلاف طوائفهم ومذاهبهم الإسلامیة، أتباع کل مذهب الآخر، المسلمون، الدعوة الإسلامیة، مجمع التقریب یرید، بنی قریظة، مجمع التقریب لا، علی عدم التخاصم

خلاصه ماشینی: "فتبین إذا أن أول شیء حال بین دعاة دار التقریب ومجمع التقریب، وبین الوصول إلی أمنیتهم هو: عدم وقوف کثیر من أتباع المذاهب علی معنی التقریب، وهذا هو الذی لم یسمح لدعاة التقریب بالنجاح فی میدان العمل الدینی منذ أعوام؛ لأن جهل بعض الشعوب یستلزم خوارا فی إرادتها، وهذا ما یفسح المجال أمام الأعداء،فإن قام عدد من العلماء بالدعوة فإنهم سوف لا یستطیعون والحال هذه أن یحصلوا علی مساعدین کثیرین یطمأن باستقامتهم وإخلاصهم لمبادئ هذه الدعوة. ولقد کان الخلاف موجودا بین أئمة المذاهب الإسلامیة المختلفة فی الفتاوی، ولم نسمع أن أحدا منهم أفتی ببطلان المذهب لآخر وقد روی عن الامام الشافعی أنه قال: (مذهبی صواب یحتمل الخطأ ومذهب غیری خطأ یحتمل الصواب) ویحکی لنا التاریخ أن المسلمین قاموا بنشر الدعوة الإسلامیة فی عصر الخلفاء، وفتح الله علیهم مشارق الأرض ومغاربها وتفتحت القلوب لدعوتهم ولم یکونوا فی ذلک العصر علی مذهب فقهی واحد."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.