Skip to main content
فهرست مقالات

محمد الحسین کاشف الغطاء أحد رواد الوحدة الإسلامیة

نویسنده:

ISC (20 صفحه - از 140 تا 159)

کلید واژه های ماشینی : توحید، الاستعمار، الأمة، کاشف‌الغطاء أحد رواد الوحدة، التقریب، العلیا فی الإسلام، محمد الحسین کاشف‌الغطاء، المجاهد، لـه، الأمة الإسلامیة

خلاصه ماشینی:

"ویتبع الشیخ القول بالعمل، فقد بارک وأثنی علی أیة خطوة تدعو إلی الاتحاد، ونذکر هنا موقفین وشاهدین علی ذلک: أولا: مع دار التقریب فی مصر: أرسل الإمام رسالة لدار التقریب مشجعا فیها فکرة التقریب بین المذاهب الإسلامیة، وفیما یلی مقتطف لبعض ما جاء فی هذه الرسالة: فضیلة العالم الجلیل الشیخ «محمود شلتوت» أیده الله: (اطلعت علی کلمة لکم فی بعض الصحف کان فیها لله رضی وللأمة صلاح، فحمدناه تعالی علی أن جعل فی هذه الأمة وفی هذا العصر من یجمع شمل الأمة، ویوحد الکلمة، ویفهم حقیقة الدین، ویزید الإسلام لأهله برکر وسلاما، وما برحنا منذ خمسین عاما نسعی جهدنا فی التقریب بین المذاهب الإسلامیة وتدعو إلی وحدة أهل التوحید). ب ـ موقفه من بعض المؤتمرات الإسلامیة: لقد کان الإمام کاشف الغطاء مدرکا أسالیب ومآرب الاستعمار الجدیدة، لذا فقد حدد الهدف الحقیقی منها، فکان لـه موقف حازم من مؤتمر «بحمدون»، وهذا المؤتمر قد خططت لـه أمریکا بواسطة «جمعیة أصدقاء الشرق الأوسط»، وتهدف أمریکا من وراء هذا المؤتمر مد نفوذها إلی نقاط أعمق فی الکیان الإسلامی من خلال تسخیر «رجال الدین» المسلمین لمکافحة الشیوعیة نیابة عن المعسکر الرأسمالی. 2 ـ توحید الأمة الإسلامیة والعربیة من خلال إقامة اتحاد إسلامی عربی یرتکز علی التقریب بین المذاهب الإسلامیة من الناحیة السیاسیة والفکریة تحت لواء «لا إله إلا الله محمد رسول الله»؛ لأنه قل ـ من زعماء الدین ـ من تبنی الدعوة إلی الوحدة الإسلامیة بأسلوب یماشی عقلیة العصر کالإمام کاشف الغطاء رحمه الله."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.