Skip to main content
فهرست مقالات

القصص القرآنی

نویسنده:

ISC (28 صفحه - از 16 تا 43)

کلید واژه های ماشینی : القرآن الکریم، القصة، قصة، القصة فی القرآن، القصة القرآنیة، القصص القرآنی، الأغراض، الهدف، الأنبیاء، بها، قوم، تعالی، جاء، ورد، قصة موسی، هود، الأرض، القرآن الکریم فی قوله، قوله، إذ، علی الساحة القرآنیة، الساحة القرآنیة الرحبة تلتقی کل، سنة، سورة هود إذ جاءت، ظاهرة، القصة القرآنیة ونتعرف علی، القصة بها القصة، ورد فی القرآن، تربیة الإنسان علی، قصص الأنبیاء

خلاصه ماشینی: "وقد أشرنا إلی هذا الهدف القرآنی من القصة عند بحثنا لأعجاز القرآن الکریم حیث عرفنا: أن حدیث النبی (صلی الله علیه وآله) عن أخبار الأمم السالفة وأنبیائهم ورسلهم بهذه الدقة والتفصیل والثقة والطمأنینة، مع ملاحظة ظروفه الثقافیة والاجتماعیة، کل ذلک یکشف عن حقیقة ثابتة وهی تلقیه هذه الأنباء والأخبار من مصدر غیبی، مطلع علی الأسرار وما خفی من بواطن الأمور، وهذا المصدر هو الله سبحانه وتعالی. ج ـ بیان أن وسائل الأنبیاء وأسالیبهم فی الدعوة واحدة وطریقة مجابهة قومهم لهم واستقبالهم متشابهة، وأن العوامل والأسباب والظواهر التی تواجهها الدعوة واحدة، وقد أکد القرآن الکریم فی عدة مواضع علی هذه الحقیقة وأشار إلی اشتراک الأنبیاء فی قضایا کثیرة، من ذلک قوله تعالی ] وکأین من نبی قاتل معه ربیون کثیر فما وهنوا لما أصابهم فی سبیل الله... نهایة المعرکة بینهم وبین أقوامهم تکون لصالحهم مهما لاقوا من العنت والجور والتکذیب، حیث دلت بعض الآیات القرآنیة علی ذلک بشکل مباشر ] ولقد کتبنا فی الزبور من بعد الذکر أن الأرض یرثها عبادی الصالحون[ وکذلک قوله تعالی ] إنا لننصر رسلنا والذین آمنوا فی الحیاة الدنیا ویوم یقوم الأشهاد[ کل ذلک تثبیتا لرسوله محمد (صلی الله علیه وآله) وأصحابه وتأثیرا فی نفوس من یدعوهم إلی الإیمان. وتتبعا لهذا الغرض وردت بعض قصص الأنبیاء مؤکدة علی هذا الجانب، بل جاءت بعض هذه القصص مجتمعة ومختومة بمصارع من کذبوهم وقد یتکرر عرض القصة نتیجة لذلک کما جاء فی سورة هود والشعراء والعنکبوت ولنضرب مثلا من سورة العنکبوت: ] لقد أرسلنا نوحا إلی قومه فلبث فیهم ألف سنة إلا خمسین عاما فأخذهم الطوفان وهم ظالمون."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.