Skip to main content
فهرست مقالات

مسائل التقریب بین أهل السنة و الشیعة

نویسنده:

ISC (6 صفحه - از 216 تا 221)

کلید واژه های ماشینی : التقریب، یلومنا اللائمون علی استعراض کتاب، عدم إمکان التقریب، القرآن، سنة، السنة والشیعة، سلامة النص القرآن، کبیرة لاستقصاء النصوص والاطلاع علی، تطعن فی التقریب، النصوص، إجماع المسلمین علی، طعن بالقرآن لأن المسلمین، الکتاب، علی سلامة النص، المسلمین، القرآن الکریم والنبی العظیم، إجماع، روایات ضعیفة لا، تفسیر، إلیه القرآن الکریم، لأنه ینفی إجماع، الشیعة فی تفسیر، لماذا یغفل الکاتب، وهذا، الفریقین یجهدون علی، نعم، والتمسک بعری الاخوة الإسلامیة، طباعة، نبذ التفرق، کتب تطعن

خلاصه ماشینی: "التحریر قد یلومنا اللائمون علی استعراض کتاب کهذا، لأنه صدر ضمن مجموعة هائلة من کتب تطعن فی التقریب وفی الدولة الإسلامیة فی إیران، وهی واضحة الأهداف، بینة الدلالة، فلا حاجة إلی إشغال الوقت بمناقشتها. نعم، هذا الکتاب یشتمل علی عرض موسع یقع فی جزئین وفی أکثر من ثمانمائه صفحة لإثبات عدم إمکان التقریب بین أهل السنة والشیعة. وهذا الهدف المسبق جعل الکاتب یبحث فقط عن النصوص التی تحقق هدفه مهما کانت ضعیفة او مدسوسة او من صنع الغلاة، وما أکثر هذه النصوص فی تراثنا الإسلامی سواء عند الشیعة او لدی أهل النسة، ومعروف أن العلماء من کلا الفریقین یجهدون علی مر التاریخ لاستخلاص أحکام الله وشریعته حسب اجتهادهم مما ران علیها من تحریف المحرفین وخطأ الخاطئین وتصورات الجاهلین. أول ما یأخذه علی الشیعة هو أنهم یقولون بتحریف القرآن (1)، وهذا الذی یقوله الکاتب وأمثاله هو طعن بالقرآن، قبل أن یکون طعنا بالشیعة، لأنه ینفی إجماع المسلمین علی سلامة النص القرآن، بینما هذا الإجماع مما یفخر به المسلمون أمام من یحاول أن ینال من سلامة النص القرآنی."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.