Skip to main content
فهرست مقالات

معالم التضامن والاخوة الإسلامیة

نویسنده:

(17 صفحه - از 106 تا 122)

خلاصه ماشینی:

"1- المرحلة المکیة الأسالیب النبویة فی إیجاد روح الأخوة الاسلامیة فــی المرحلة المکیة هناک عدة أسالیب عملیة وتنظیمیة دأب رسول الله(صلی الله علیه وآله) علی ممارستها من أجل توثیق أواصر الاخوة والتضامن بین المسلمین، ولصعوبة حصر کل تلک الأسالیب والإجراءات - باعتبار أن کل السلوک النبوی الشریف کان دالا وساعیا بذاک الاتجاه - سنعمد إلی تأشیر ثلاثة معالم رئیسیة هدفت إلی إیجاد ثلاثة أنواع من الوحدة: الوحدة الفکریة والوحدة الشعوریة والوحدة الهدفیة أو النظمیة، وهذه المعالم هی: 1- صلاة الجماعة من المعروف أن الصلاة هی أول فریضة قررت فی الإسلام، ومما لاشک فیه أن الرسول(صلی الله علیه وآله) ومنذ البدایة، قد حرص علی إقامة هذه الفریضة جماعة، فقد ذکر الطبری فی تاریخه، إن أول ثلاثة رآهم الناس یصلون جماعة قرب الکعبة هم: رسول الله(صلی الله علیه وآله) والإمام علی(علیه السلام) والسیدة خدیجة بنت خویلد (رضی الله عنها)(1) . أما محاولة العزل فی شعب أبی طالب، والتی دامت ثلاث سنوات تقریبا، فهی وإن أثرت علی المسلمین اقتصادیا واجتماعیا، فقد رفعت کفة میزان المعنویة إلی مستوی أذهل قریش وأورثها النزاع فیما بینها، خاصة حینما انتهی الحصار بتحد نبوی لمضمون صحیفتهم الآثمة التی أکلتها الدود، ولم تدع فیها اسما لله إلا اثبتته(1)، ولم یقف رسول الله(صلی الله علیه وآله) إزاء القمع الوحشی عند حدود الوعظ والإرشاد والتصبیر; وإنما عمد إلی إیجاد صیغ وحلول عملیة وإجرائیة لنشر دین ربه وللحد من طغیان قریش وطیشها، فقد استخدم وسیلة الهجرة، حیث طلب من أتباعه الهجرة إلی الحبشة «لأنها أرض صدق وفیه ملک لایظلم عنده أحد، حتی یجعل الله لکم فرجا مما أنتم فیه»(2)، کما زاول طریقة طلب الجوار(3)، لـه ولأصحابه، وقد رویت فی ذلک قصص مذهلة، منها علی سبیل المثال قصة رد عثمان بن مظعون جوار الولید بن المغیرة وتفضیله جوار الله علی جوار أحد المشرکین، حیث آلمه أن یری نفسه یغدو ویروح فی أمان الولید بن المغیرة، وأصحابه وأهل دینه یلقون البلاء والأذی فی الله(4)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.