Skip to main content
فهرست مقالات

من أصداء المؤتمر العاشر للوحدة الإسلامیة

مصاحبه کننده:

مصاحبه شونده:

ISC (8 صفحه - از 199 تا 206)

کلید واژه های ماشینی : الوحدة الاسلامیة، المؤتمر العاشر للوحدة الإسلامیة، المؤتمر العاشر للوحدة الاسلامیة، هل یدعونا الإسلام، علی المؤتمر العاشر للوحدة، القرآن، فقه، فهم، الاجتهاد، وهذا

خلاصه ماشینی:

"والیوم ننشر حوارا مع الأستاذ بعدرانی یعتبر متابعة لما جاء فی الکلمة: هل التراث الفقهی مفتاح لإخصاب الرؤیة القرآنیة نحو الوحدة؟ إن الوقوف عند التراث الفقهی والانتصار علیه، واعتباره المساحة التی یجب التحرک ضمنها إنما یشکل عائقا بین المسلمین وبین الأخذ من النص الأصل، ألا وهو القرآن الکریم وفی الوقت نفسه یصبح عائقا فی طریق الوحدة. التراث الفقهی لیس دینا، ولا مقدسا ، لأنه من مفهوم البشر، وإنما یستعان به، وهو وسیلة للوصول إلی الأصل حتی نبقی مشدودین إلی القرآن والسنن، وبهذا نکون قد وضعنا الخطوة الأولی : لمنهاج العود إلی القرآن، وهنا لابد من القول: إن الاغتراف من القرآن مباشرة یدعونا إلی امتلاک الوسائل التی تمکننا من الوحدة الاسلامیة. وإذا کان الفقه القدیم لا یجوز القفز من فوقه فهل هذا یعنی نهایة المطاف فی الفقه؟ التعبیر القرآنی فیه مرونة، وهذا ما أشار إلیه الإمام علی(رضی الله عنه) عندما قام ابن عباس وجادل الخوارج، أن لا یکون الحجاج بالقرآن، فان القرآن حمال أوجه. والسؤال: إذا کان فهم القرون الأولی للقرآن هو الأصل الذی لا یجوز القفز من فوقه فهل هذا یعنی أنه نهایة المطاف الذی لم یدع استزادة لمستزید فی مجال المعاملات وامتداد الحضارات، وطواریء المشکلات والمستجدات، التی تعبد طریق الوحدة؟ النبی (صلی الله علیه وآله) حسم هذه القضیة عندما قال: «فرب حامل فقه إلی من هو أفقه منه». لیس هناک فوضی فی الکون، وسنن هذا الکون انطبقت علی صاحب الرسالة، محمد(صلی الله علیه وآله) ، ومن کان معه، نصرا وهزیمة. هل یصلون العصر فی بنی قریظة أو یصلونه فی الطریق؟ ولم یر الرسول (صلی الله علیه وآله)فی آراء الصحابة حرجا، بل جمعهم صفا واحدا أمام الیهود، ولم یعلق علی هذا الموضوع ولم یتوقف عند الأمر."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.