Skip to main content
فهرست مقالات

نشاطات عالمیة

ISC (13 صفحه - از 137 تا 149)

کلید واژه های ماشینی : التقریب، جماعة التقریب، دار التقریب، کانت، حضرة صاحب السعادة محمد علی، حضرة صاحب، إلینا حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ، حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ الجلیل، الجماعة، رسالة الإسلام، کتب إلینا حضرة صاحب الفضیلة، رسالة جماعة التقریب، صاحب الفضیلة الأستاذ الشیخ عبد، حضرة السید المحترم الأستاذ عبد، الباکستان، حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ الأکبر، الأزهر، کتاب، کبار، مصر، اتصلت دار التقریب علی، الأستاذ الشیخ محمد محمد، المذاهب، المسلمین، الفضیلة الأستاذ الأکبر الشیخ عبد، الأستاذ الأکبر الشیخ عبد المجید، بینهم، صاحب السعادة محمد علی علوبه، فضیلة الأستاذ الأکبر، العلماء

خلاصه ماشینی: "تبادلت «جماعة التقریب» مع علماء ترکیا ومفکریهم رسالات هامة تتضمن أفکارا عن بعض المسائل الاسلامیة، وفی مقدمتها مسألة التقریب، واهتمت بذلک الصحافة الترکیة بدورها، وقد کتب إلینا حضرة صاحب الفضیلة الأستاذ الجلیل الشیخ حمدی الاعظمی عمید کلیة الشریعة ببغداد بعد رجوعه من رحلة إلی ترکیا کتابا جاء فیه: «انتهزت فرصة وجودی فی الأستانة، فأخبرت الأصدقاء هناک، وجلهم من أرباب الفکر وأهل الرأی، وفیهم العالم والمؤرخ والصحافی بما أقدمتم علیه، وسعیتم من أجله، فاستبشروا کثیرا بخیر إنشاء دار التقریب وأظهروا ترحیبا کبیرا بالفکرة ودعوا لها، حتی أن الأستاذ أشرف أدیب، وهو صاحب مجلة (ترک إسلام انسکلوبیدیاسی) ومحرر جریدة (سبیل الرشاد) وهو من أفاضل رجال وأساطین النهضة الدینیة هناک رجا أن أکتب فی مجلته بحثا عن دار التقریب فنشرت مقالا مفصلا کان لـه علی قصر فی الباع، وعجز فی الراع دوی استحسان کبیر، وإعجاب وتقدیر لما تهدف إلیه الدار المؤسسة علی التقوی والخیر والاتحاد إن شاء الله تعالی». تزداد قوة وتأکدا بعد نشأة «الباکستان» تحت قیادة زعیمها الأول المرحوم السید محمد علی جناح وتتبادل الرسائل والمشاورات بین التقریب وکبار أهلها، وعلی رأسهم الزعیم المبرور، حتی کانت الجلسة العامة التی عقدت بدار التقریب فی الثامن والعشرین من شهر المحرم سنة 1368هـ ، وحضرها - بصفة خاصة رجال السفارة الباکستانیة - فتقرر فی هذه الجلسة تفویض حضرة صاحب السعادة محمد علی علوبه باشا رئیس الجماعة بمناسبة سفره إلی الباکستان فی عمل کل ما یراه لصالح الجماعة وتوثیق الصلات بینها وبین أهل باکستان ولاسیما إنشاء فرع للجماعة هناک، وقد کان هذا القرار بالإجماع، واقترن بترحیب کبیر من الأعضاء، ثم ورد إلی الجماعة بعد ذلک کتاب من الباکستان بتوقیع حضرة السید المحترم الأستاذ عبد المنعم العدوی یبشر فیه «بأنه قد تأسس فرع للجماعة فی الباکستان، وانضم إلی عضویتها کثیر من الوجهاء والکبراء وأنهم ینتظرون بفارغ الصبر وصول حضرة صاحب السعادة محمد علی علوبه باشا رئیس الجماعة لیعرضوا علی سعادته نتیجة ماتم فی ذلک، ویستنیروا بآرائه القیمة فی استکمال الأمر علی خیر وجه»."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.