Skip to main content
فهرست مقالات

صدی دار التقریب فی الصحافة

مصاحبه شونده:

ISC (14 صفحه - از 150 تا 163)

کلید واژه های ماشینی : التقریب، الأزهر، کانت، مذهب، الأستاذ الأکبر الشیخ عبد المجید، التقریب فی الصحافة، الخلاف، مصر، المذاهب الاسلامیة، الجماعة

خلاصه ماشینی: "والروح الآخر هو روح المؤمنین الواثقین بدینهم البصیرین بقواعده وأصوله، الذین لا ینظرون إلی ظواهر الأمور فحسب، ولکن یتعمقون ویتدبرون ویعرفون تاریخ الأمة الإسلامیة فی حالی تقدمها وتأخرها، وفی أوقات قوتهاوأوقات ضعفها، ویدرکون السر فی ذلک حق الإدراک - وهؤلاء هم الصفوة من أهل العلم المؤمنین المجاهدین الصابرین، ومنهم تألفت جماعة التقریب وکان لی شرف الإسهام فی هذه الفکرة منذ أول یوم، وتلقیت دعوتها من المغفور لـه أستاذنا الشیخ عبد المجید سلیم شیخ الأزهر الأسبق، وعرفت أن المغفور لهما الشیخ المراغی والشیخ مصطفی عبد الرازق شیخی الأزهر الأسبقین أیضا کانا ینظران إلیها بکثیر من الأمل والارتیاح والترحیب وقد التزمت أن أخص مجلتها «رسالة الإسلام» ببحوثی فی تفسیر القرآن الکریم التی نحوت بها نحوا جدیدا فی عرض السیر القرآنیة وبیان أهدافها ومناهجها ومالها من أسالیب فی الوصول إلی أغراضها، وقد کان لهذا التفسیر وقع عند إخواننا فی مختلف الشعوب والطوائف الإسلامیة، وکنت أتلقی، کما کانت المجلة تتلقی کثیرا من الرسائل التی راق أصحابها منهج البحث فی هذا التفسیر وما یمتاز به من دراسة هدفها الحق، وأسلوبها الوضوح، وأساسها الإنصاف، وما زالت هذه الفصول تنشر فی أعداد «رسالة الإسلام» وأرجو أن أوالیها فی المستقبل ما استطعت إلی ذلک سبیلا إن شاء الله تعالی. والاثنا عشریة، فکلهم یؤمنون بالله ربا، وبمحمد نبیا، وبالقرآن کتابا، وبالکعبة قبلة، وتبقی بعد ذلک بقیة الفرق الأخری، والمذاهب التی ذکرناها قد قامت بینها عدة محاولات للتقریب علی فترات متباعدة، کان آخرها ما قامت به جماعة من علماء الدین أطلقت علی نفسها اسم «جماعة التقریب بین المذاهب الاسلامیة» وأتخذت لها مقرا فی القاهرة منذ عشرین عاما، والجماعة تؤمن بالتقریب بین المذاهب، ولکنها تعتبر التوحید شیئا محال التحقیق، وکان ولا یزال هدفها الأول هو العمل علی جمع کلمة أصحاب المذاهب الاسلامیة الذین باعدت بینهم آراء لا تمس العقائد التی یجب الإیمان بها، والسعی إلی إزالة ما یکون من نزاع بین طائفتین من المسلمین والتوفیق بینهما وقد کان من بین المسهمین فی هذه الجماعة أکثر من شیخ من شیوخ الأزهر السابقین، وعلی رأسهم المرحوم الشیخ عبد المجید سلیم."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.