Skip to main content
فهرست مقالات

الحوار الإسلامی- المسیحی: مقابلة الشیخ محمد علی التسخیری حول الحوار مع العالم المسیحی

ISC (10 صفحه - از 303 تا 312)

کلید واژه های ماشینی : حوار، الحوار، المسیحی، الحوار الإسلامی، المسیحیة، محمد علی التسخیری، العالم المسیحی، إیران، کانت، القرآن

خلاصه ماشینی:

"والظاهرة الرائعة فی هذا المجال أن شوکة الإسلام کلما قویت ازدادت قوة الدعوة إلی الحوار مع أهل الکتاب، مما یدل علی أنه حوار ینطلق من موقف مبدئی لا من موقع ضعف، کما هو مشهود فی متبنیات دولة الإسلام الکریمة فی إیران. هناک هجوم شدید ضد هذا الحوار مع المسیحیة سمعناه أیضا من منبر المسجد النبوی الشریف، یقول: لا حوار مع الکفار، وهذا الحوار یتعارض مع نصوص القرآن والسیرة النبویة، ما رأیکم فی ذلک؟ نحن نعتقد أن هذه قشریة فی التصور، وسطحیة فی التعامل مع القضایا العامة. نحن عندما ندعو إلی الحوار لا ندعو إلی التنازل عن المبادئ، وإنما ندعو إلی اللقاء علی المساحات المشترکة، حتی العالم غیر المتدین نستطیع أن نجد فیه مساحات مشترکة معنا، من خلال شعاراته التی یدعو فیها - مثلا - إلی احترام حقوق الإنسان، والی الدیمقراطیة، أو یدعو أحیانا لقیم أخلاقیة اجتماعیة. ». نعم هناک نقطة، قد یکون الحوار أحیانا معروف النتائج، ومعروف الظروف، وتعود نتائجه علی الطرف الآخر فقط، هنا یجب الامتناع من دخول هذا الحوار، لأنه فی الواقع لیس حوارا ، وإنما هو ابتزاز . وإذا أردت أن تضع یدک علی النقطة التی أوقفت کل تجارب الحوار من الاستمرار، فانک ستصل إلی مشکلتین: الأولی - موجودة عند المسلمین، وتتمثل بالتشکیک فی نوایا الآخرین ، نتیجة التاریخ الطویل والأحقاد الصلیبیة، والتآمرات، وارتباط بعض عناصر الکنائس المسیحیة بالاستعمار. الثانیة - تشاهدها عند المسیحیین، وتمنع الدخول فی مسألة الحوار، وتتمثل ببعض النصوص التی لا تسمح لهم الاعتراف بنبوة محمد(صلی الله علیه وآله)، هذه النصوص تقول لهم: إن المسیحیة هی خاتمة الأدیان، أو تذم من یدعو إلی النبوة بعد المسیح."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.