Skip to main content
فهرست مقالات

العالمیة و الخاتمیة و الخلود

نویسنده:

(31 صفحه - از 134 تا 164)

خلاصه ماشینی:

"ولا تتحقق هذه التطلعات إلا بوحدة الدولة، ووحدة القانون أو التشریع، ووحدة العبادة، واستئصال کل أنماط الفرقة فی الجنس والعنصر واللون والقومیة والمکان الضیق أو الموقع الجغرافی المحدود، واستیعاب مختلف ألوان الثقافة وروافد المعرفة، والتقالید الموروثة، کما یتبین فیما یلی: وحدة الدولة من المبادئ الأساسیة المعروفة فی الإسلام أن المسلمین أمة واحدة، وشعب واحد هو قاعدة وجودهم الدولی، تنفیذا لقول الله تعالی: ﴿إن هذه أمتکم أمة واحدة وأنا ربکم فاعبدون﴾(1)، ﴿وإن هذه أمتکم أمة واحدة وأنا ربکم فاتقون﴾(2)، ﴿یا أیها الناس إنا خلقناکم من ذکر وأنثی، وجعلناکم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أکرمکم عند الله أتقاکم﴾(3) وجاء حدیث الرسول (صلی الله علیه وآله) فی حجة الوداع: «کلکم لآدم، وآدم من تراب، لا فضل لعربی علی أعجمی إلا بالتقوی»(4). والحج سبیل التعارف الإسلامی، وذلک المؤتمر الأکبر الذی یلتقی فیه المسلمون علی صعید واحد، ویطوفون حول بیت الله الحرام، ویصلون لرب البیت، وتکون الکعبة المشرفة رمز وحدتهم فی صلاتهم وحجهم وأذکارهم، لا أنهم یعظمون الحجارة أو الجدران، وإنما یقاومون مختلف أشکال الوثنیة، فهل بعد هذا یأتی تفکیر سطحی لبعض الأعداء، یتهمون فیه الإسلام بالوثنیة؟ حیث ینظرون إلی الظاهر، ویتعامون عن الحقیقة والإیمان العمیق فی نفس کل مسلم، ولو کان أمیا عامیا بأنه یتجه بطوافه وصلاته نحو رب البیت، وإنما البیت الحرام رمز لوحدة الصف، وجمع المسلمین، کما یجتمع المتحدثون حول مرکز معین أو نقطة معینة، أو طاولة مستدیرة أو مستطیلة أو مربعة مثلا، فهل هؤلاء الجالسون المتفاوضون یقدسون تلک الطاولة أو یعبدونها؟؟ والزکاة سبیل التکافل الاجتماعی، وإن تعلقت بعباد الله لإغنائهم، ولتطهیر ماله من شوائب الشبهات والحرام، بل ولتحقیق التقریب بین الأغنیاء والفقراء أو توحیدهم فی سبل المعاش."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.