Skip to main content
فهرست مقالات

آثار التقریب بین المذاهب الإسلامیة علی المجتمع و الثقافة و الاقتصاد و السیاسة

نویسنده:

ISC (6 صفحه - از 211 تا 216)

کلید واژه های ماشینی : إسلامی، المذاهب، آثار التقریب علی الحالة الثقافیة، آثار التقریب علی الناحیة الاقتصادیة، من، أبناء الأمة الإسلامیة، مذهب، التقریب والتوحید، التقریب علی الحالة السیاسیة، التعصب

خلاصه ماشینی:

"وهکذا فإننا قد حققنا بحمد الله التقریب المنشود علی مستوی المذاهب الأربعة ولکن لیس هذا إلا نصف الطریق، إذا علینا أن ننظر إلی التعصب الذی لا یزال موجودا بین الصوفیة والسلفیة، وبین السنة والشیعة، وبین أهل التأویل وأهل التفویض، وکذلک غربة بعض الطوائف وعزلتها رغم سعی أجیالها الجدیدة للاندماج بالعالم الإسلامی، والعودة إلی الأصول التی انبعثت منها، ومشارکتها الأمة الإسلامیة فی قضایاها الکبری. من آثار التقریب علی الناحیة الاقتصادیة ولا شک أن الدعوة إلی التقریب، ستعانی کثیرا من المصاعب الاقتصادیة فی العالم الإسلامی، فإنه حین تبلغ دعوة التبلیغ مبلغها فی نفوس الناس، فان من الطبیعی أن تتوقف تلک المشاریع التی تهدف إلی «تشییع» المسلمین أو «تسنینهم» وکذلک إلی قمع السلفیة أو محاربة التصوف، وهی مشاریع تستنزف من خیرات العالم الإسلامی وموارده جانبا کبیرا، وقد تورطت للأسف دول إسلامیة بحالها فی مثل هذه المشاریع الهائجة والتی لا تعود فی النهایة إلا بتکریس العداوة والأحقاد بین المسلمین."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.