Skip to main content
فهرست مقالات

نداء الإمام القائد السید علی الخامنئی بمناسبة الذکری لانتصار الثورة الإسلامیة فی إیران

ISC (19 صفحه - از 176 تا 194)

کلید واژه های ماشینی : إیران، الشعب الإیرانی، الجمهوریة الإسلامیة والشعب الإیرانی، انتصار الثورة الإسلامیة، کانت، لانتصار الثورة الإسلامیة، النظام، الإمام القائد السید علی الخامنئی، الشباب، والثورة الإسلامیة والشعب الإیرانی

خلاصه ماشینی:

"بتقدیم وتعلیم ونشر مدرسة الإسلام السیاسیة التی یتجلی فیها دور الشعب وإرادته ومطالبه، وتتجلی فیها أیضا الهدایة الإلهیة وتعالیم القرآن النیرة فی إدارة حیاة الناس العامة وشؤون الحکم، وتتعین فیها مکانة الإیمان والجهاد والإرادة والتدبیر، وجدت حرکة النضال الشعبی طریقها الفکری والمنطقی، والإمام الحکیم العالم والشجاع من موقع القائد الفذ أنار کالشمس المشرقة ساحة الحرکة، وتدفقت سیول الجماهیر الهادرة باتجاه میادین النهضة الإسلامیة وکانت قیادة الإمام الحکیمة الواعیة عاملا علی الحیلولة دون ضعف عزیمة الجماهیر أمام ما تعرضوا لـه من هجوم وحشی من قبل النظام وأزلامه، بل زاد ذلک من ثورتهم وعزمهم. وواحد فقط من هذه المواقف العدائیة، تشجیع النظام العراقی ودفعه ثم تقدیم المساعدات الشاملة لـه لإشعال نار حرب مخربة مع الشعب الإیرانی استمرت ثمانی سنوات، وهی إضافة إلی ما أنزلته من خسائر فادحة بشریة ومادیة، ومن هدم لمئات المدن والقری، وإهدار إمکانات البلاد القیمة، استنزفت من إیران شعبا وحکومة وقتا ثمینا کان ینبغی أن یرصد لإعادة بناء ما هدمه نظام الطاغوت وإصلاح ما أفسده، واستهلکت ثمانی سنوات من عمر ثورتنا الکبری فی حرب واسعة وفی الدفاع عن حدود بلدنا العزیز وأرضه. أولئک الذین ساندوا الحکم البهلوی الأسود الذی فرض دیکتاتوریة لمدة بضع وخمسین سنة یتهمون الجمهوریة الإسلامیة بالدکتاتوریة، وأولئک الذین أخروا إیران عن قافلة المسیرة العالمیة عشرات السنوات بهدم مصادر البلاد ونهبها وفرض صناعة معیوبة ناقصة تابعة، یتجاهلون الیوم المنجزات ومعاجز البناء التی حققتها الثورة، أولئک الذین یعقدون الآمال علی رجوع إیران إلی العصر الملکی الأسود الوبیء یسمون النظام الحدیث الشاب الثوری بالرجعیة!"

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.