Skip to main content
فهرست مقالات

حساب المستضعفین

نویسنده:

ISC (13 صفحه - از 66 تا 78)

کلید واژه های ماشینی : الهجرة، أرض الله واسعة، الظلم، تعالی، والهجرة والجهاد، الموت، المثلث، لا حیلة لهم فی الهجرة، القرآن، الایمان والهجرة

خلاصه ماشینی:

"ومن یخرج من بیته مهاجرا الی الله ورسوله ثم یدرکه الموت، فقد وقع أجره علی الله، وکان الله غفورا رحیما)(1). 4- قالوا: ألم تکن أرض الله واسعة فتهاجروا فیها؟ وهذا هو رد الملائکة علی الاعتذار السابق ، فالناس اذا فقدوا القدرة علی المقاومة للظالم، فلیس البدیل لذلک الرضوخ والاستسلام للظالم بل الهجرة، والابتعاد عن دائرة نفوذ الظالم. لم لم یهاجروا بدینهم وأنفسهم وکرامتهم فی أرض الله الواسعة، ومکنوا الظالم من انفسهم وکرامتهم ودینهم؟ 5- قالوا الم تکن أرض الله واسعة فتهاجروا فیها؟ ولیس للمستضعفین أن یقولوا للملائکة: إن الارض قد ضاقت بهم بما رحبت، فان الله تعالی لم یجعل الارض ضیقة علی المستضعفین، والملائکة یقررون هذه الحقیقة: (ألم تکن أرض الله واسعة). وهذه قاعدة عامة، ذات أهمیة بالغة فی حیاة المؤمنین العاملین، أن الله تعالی إذ دعاهم الی أن یعبدوه وحده، ویتقوه، لم یضیق علیهم الارض، وجعل لهم فی الهجرة سعة من الضیق، ، وجعل لهم الارض واسعة، ووعدهم أن یفتح لهم الطریق کلما ضاقت بهم السبل، فلا ینتهون الی طریق وقد جعل الله تعالی للمؤمنین مع کل ضیق سعة، ومع کل شدة فرجا ومخرجا. ولکن الله تعالی وعد المؤمنین أن یفتح لهم فی الهجرة آفاقا جدیدة لم تکن تخطر لهم علی بال ویعوضهم عما فقدوه باصدقاء ومواقع جدیدة وأعمال وآفاق جدیدة ویوسع علیهم آفاق الارض کما ضیق الظالمون علیهم الارض بما رحبت. روی الطبرسی فی مجمع البیان عن رسول الله (صلی الله علیه وآله): "من فر بدینه من أرض الی أرض، وإن کان شبرا من الارض، استوجب الجنة وکان رفیق إبراهیم ومحمد(علیهما السلام)"(14)."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.