Skip to main content
فهرست مقالات

تعارف الحضارات

نویسنده:

(35 صفحه - از 79 تا 113)

خلاصه ماشینی:

"ولعل أنضج طرح اتصف بالانفتاح علی الحضارات والجدیة وسعة الرؤیة والاستیعاب التاریخی، هو ذلک الذی قدمه "روجیه غارودی" فی کتابه "من أجل حوار بین الحضارات" الذی صدر فی طبعته الفرنسیة سنة 1977م، وفی طبعته العربیة سنة 1978م، فی هذا الکتاب حاول "غارودی" أن یوجه نقدا قاسیا لسلوک الغرب فی تاریخ علاقته بالأمم والحضارات غیر الغربیة، ویدعو الغرب إلی أن یعید النظر إلی ذاته وإلی الآخر الحضاری من خارج محیطه الغربی، والانفتاح علیه، وأکثر من ذلک حین یطالب "غارودی" الغرب بأن یتعلم من الحضارات الأخری، ویعتبر أن "من الواجب أن نتعلم من الحضارات الأخری ، بصورة أساسیة، المعنی الحقیقی لعلاقة المشارکة الإنسانیة التی تجد کل فاعلیة ذاتها وهی تنهض بعبء من أعباء المجتمع المسؤول. کما حاول "غارودی" أیضا أن یدفع الغرب إلی رؤیة مختلفة للمستقبل، المستقبل الذی لا یجد الغرب فیه إلا ذاته، وإنما شراکته مع الأمم الأخری علی قاعدة أن یخترع الجمیع مستقبل الجمیع، وهومشروع الأمل عند"غارودی" الذی عبر عنه بقوله: "إن من شأن ابتکار مستقبل حقیقی أنه یقتضی العثور مجددا علی جمیع أبعاد الإنسان التی نمت فی الحضارات والثقافات اللاغربیة. 3/ إن القرآن الکریم یرید للناس أن ینظروا لأنفسهم علی أنهم أسرة إنسانیة واحدة علی هذه الأرض، مهما اختلفوا فی اللون واللسان، ومهما تباعدوا فی الأوطان، مع کل ما بینهم من فوارق واختلافات، إلا أنه ینبغی أن یتعاملوا فیما بینهم بمنطق الأسرة الواحدة التی ترجع فی أصلها الإنسانی إلی (إنا خلقناکم من ذکر وأنثی) ، وأن یکون هذا سعیهم نحو بناء العالم علی أساس الأسرة الواحدة."

  • دانلود HTML
  • دانلود PDF

برای مشاهده محتوای مقاله لازم است وارد پایگاه شوید. در صورتی که عضو نیستید از قسمت عضویت اقدام فرمایید.